العودة   منتديات نسائم الخليج > .:|!|[.. الاقسام الادبية والثقافية ..]|!|:. > القصص والروايات




القصص والروايات


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-10-2010, 04:40 AM   #46
$نزْفْ الْمشآعرْ$
نسـ[مبدع]ــائم

الصورة الرمزية $نزْفْ الْمشآعرْ$

رقم العضوية : 39449
انظم بتاريخ: Nov 2010
عدد النقـــاط : 10
الجــنـس : شابة
الاقامـة:
المشاركــات : 164  
افتراضي رد: روآية ثقيلة مزحة الدنيا/للكاتبه عاد انا اللي احبك

راح مالك للمطبخ وهو مقهوور من اخته هيا اللي ماجابت له كاس مويه

رقت الجوري ودخلت غرفتها فتحت الاب توب على مايفتح قامت تغير ملابسها .. اول ماخلصت جلست وقتحت ايميلها .. شافت اختها اون لاين

هٍآِڪّ~[ ڪٍّـٍلًيٍ°أنإآلٍڪّ
هااي جواااان

ήσ pяoḿisєs
heey

هٍآِڪّ~[ ڪٍّـٍلًيٍ°أنإآلٍڪّ
كيفك ؟

ήσ pяoḿisєs
mo tmaam ='(

هٍآِڪّ~[ ڪٍّـٍلًيٍ°أنإآلٍڪّ
يؤ لييييه ؟ =$

ήσ pяoḿisєs
coz jtnee upgrading 0o ana mara confused
[COLOR=window****](لآن جتني ترقيه وانا مشوشه مره )[/COLOR]

هٍآِڪّ~[ ڪٍّـٍلًيٍ°أنإآلٍڪّ
طيب هالترقيه جتك من السما ليه ماتترقيين
ήσ pяoḿisєs
ana ma 9ar le wla shhr 3ndhom,yr8ony?
)انا ماصارلي شهر عندهم يرقوني؟)

هٍآِڪّ~[ ڪٍّـٍلًيٍ°أنإآلٍڪّ
خايفه منهم انتي؟ =$

ήσ pяoḿisєs
no, but.. I don't know whet ever
ήσ pяoḿisєs
don't matter




- مضاوي صاحيه انتي؟
مضاوي جالسه على الكنبه : صدقني يوم شفته ياعبدالرحمن .. يشبه لك مره ..
عبدالرحمن: شلون شفتيه
مضاوي :يوم كنا رايحين الموعد انا وناصر ضيعت ناصر وشفته من ورا اثره مهوب هو .. صار الولد اللي قلت لك عنه
عبدالرحمن سكت شوي .. ثم تكلم : مضاوي! انتي لازم تتناسين محمد لين ربي يفرجها .."وبألم" .. أعتــبري ولدنـا محمد مااات يامضاوي خلاااص لاتعشميين نفسك
مضاوي خنقتها العبره لان كلماته مثل الطعنات في صدرها وقلبها الرهييف .. كلمة انجرحت ..شويه باللي تحس به : انا صار لي 28 سنه ياعبدالرحمن احتري ولدي ولا نيب متراجعه والى الان عندي امل .. انا ثقتي بـ ربي كبيره وادري انه بيجمعني بولدي
عبدالرحمـن : وان متنا انا وانتي ولا جا هالمحمد اللي بدييت افقد الامل من رجعته ؟
مضاوي قامت :انت تفقد الامل شي رااجع لك .. بس انا مانيب فاقدته ابد ليين اخر ثانيه في عمري !

طلعت برا القصر .. كان الحوش الوسييع قدامها ماتدري وين تروح .. جلست بصعوبه عالزلفه لان ركبها توجعها .. لأن رجولها ماتسعفا تجلس اكثر .. ودها تجلس لحالها .. تذكرت اول الايـام من فقدانها لمحمد كيف مرضت لدرجة ان اللي جولها تيقنوا بـ موتها .. وكيف كانت فرحتها بولدها ناصر ناقصه .. بالحييل ناقصه !
كيف كانت تحسب السنين وتحسب كم صار عمره .. ويوم كمّـل الـ 18 أكيد انه تخرج
حتى لما يجي البرد من كثر ماهي تخاف عليييه كانت تفكر انها ممكن يكون مالبس زيين وبعدين يمـرض .. وتشيل هم من بيهتم فيييه
أتفـه الاشياء تفكر فيها ..
وكل ليل تناجي ربها انه يرد له ولدها وعندها آآمل كبر هالكون انه يرجع ليه يجي الحين زوجها اللي ممكن محد بيقدر يحس بها احد كثره ..وبكل سهوله يكسر مجاديفها ويخليها تعيش هالحاله من فقـدان الامل ..مايكفي حركه ولد عمها عبدالله اللي ودعها فيها .. يجي الحين عبدالرحمن يكمل عليها ؟
رفعت راسها للسما وابتسمت وسط دموعها ونطقت بـ : محمد وينك الحين ؟..مبسووط ولالا .."تنهدت"..يارب يارب رده لي ياأرحم الرااحميين



اللي فيني صَارِ هَذا! . . . .مُوِ " ح‘ـَرِامْ "

عِ‘ـَيشْتي صَارتْ ظَلامفِي . . 'ظلام

صِرِتْ أعبّر عَنْ جُ‘ـَروحِي بـ(الڪَلامْ)

وقُمتْ أحِ‘ـَسْ إن الح‘ـزنْ شَخصٍ عَشقْني

مو ڪِفايه "ج‘ـَرحْ" غِيرڪْ,مو ڪِفَايہ . . !

ڪِل ما أبّدي ( بِداياتِي) . . { نِهَـايہ~



كانت منسدحه على بطنها وتحتها المخده وفارشين لهم فالارض : يعني كذبتي؟
نوره : ههههه ايه .. يالله شدي حيلك نبي قصر زيين
ملاك تفكر : وش رايك بالمقصوره
نوره تكشر وفي يدها قلم حبر ودفتر ابو 40 ههه:لالا .. صغييييييييير مره .. وش رايك بـالانتركونتننتال ؟
ملاك :الحين اللي يسمعك الانتر كبير .. ياشيييخه نبي شي يواجه وبعدين لاتنسين ان مشعل انسان يحب المظاهر
نوره : وش رايك طيب بـ قصر الرياض
ملاك : اممممممم لا.. غناتي حلوه ترا
نوره :لا نبي قاعه.."وصررررررخت "..لقيتها !!!!!
ملاك :اييش؟
نوره :السليمانيه تجـنن !
ملاك تميل شفتها بتفكير :بس مشكلة السليمانيه انها طويله على غير سنع .. وعاد يبلك كووشه كبييره عشان يكون للعروس طله وهي جالسه عليها
نوره اخذت القلم وكتبت القاعات : شوفي بكتب نياره والسليمانيه والانتر
ملاك :ياسـلام وغناتي؟
نوره :طيب طيب .. "وتكتب"..غناتي ولو انها ماعجبتني .. وووو اممم وش رايك بالرياض والله حلوه
ملاك :اكتبيها

رفعت نوره الجوال ودقت على مشعل رنه وحده
ملاك :يالقعيطيه
نوره :كلي تبن اذا كان نايم مب دااق واذا قايم بيرد علي ..فهمتي
ملاك:ايييييييه !!! .. طيب وش تبين به ؟
نوره : ابي أسأله أي قاعه يبي
ملاك :بس انتي فهمتيييه انك حاجزه وقاضيه
نوره تضرب راسها و تدفنه بالمخده :نسييييييييت ..
ملاك :حبل الكذب قصيـر

رن جوالها طالعت ملاك : وش اقووووووول
ملاك :قولي له انك حجزتي عشا وطقاقه بس القاعه مابعد .. وانتي اصلا كذابه كذابه
نوره :صح صح .. "وردت " أهـلا وسهـلاً
مشعل : هلا نوير وش عندك بالبخيييله رانه رنه ومسكره
نوره :هههههههههههه لاوالله خفت انك نايم قلت بدق دقه وان رجع يدق قهو قايم
مشعل:ايه وش بغيتي
نوره :أسمع ابقولك اسم كم قصر وابيك تقول وش معجبك فيهم
مشعل :بس انتي حجزتي
نوره : لا
مشعل:يالنصاابه ..اجل دام كذا لاتحجزين ..مب لازم
نوره :بس انا طلبت العشـآ والطقاقه .. واحنا الحين مو موسم فعشان هيك بلقى حجز بسهوله المهم .. وش رايك .."وترفع الدفتر تقرا".. نياره السليمانيه الانتر غناتي ..الرياض
مشعل يفكـر:ام .. وش احلى ؟
نوره انا اقول السليمانيه وملاك تقول غناتي ..
مشعل :الارخص؟
نوره :وش علييييييييك بتدفع شي من جيبك انت .. المهم جاوب ؟..
مشعل :هاتي مهله افكر
نوره :ادري انك بتروح تسأل وش ارخص .. بس ترا مافي ارخص واغلى هي على عدد الكراسي .. وترا اقولك من الحين بحكم خبرتي بذوقك .. ترا السليمانيه احلى
ملاك :لاااااااااااا ؟
نوره :وانا صااادقه .. السليمانيه اكبر وافخم واحلى اووجهه
مشعل:هههههههههه طيب السليمانيه .. ومنهي الطقاقه
نوره : هههههههه مالك دخل .. في العرس بقولك ..
مشعل :طيب عمتي..

$نزْفْ الْمشآعرْ$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2010, 04:40 AM   #47
$نزْفْ الْمشآعرْ$
نسـ[مبدع]ــائم

الصورة الرمزية $نزْفْ الْمشآعرْ$

رقم العضوية : 39449
انظم بتاريخ: Nov 2010
عدد النقـــاط : 10
الجــنـس : شابة
الاقامـة:
المشاركــات : 164  
افتراضي رد: روآية ثقيلة مزحة الدنيا/للكاتبه عاد انا اللي احبك

يوم سكرت ..وكانت مبسوطه :معنا ترا بس ثلاث اسابيع
ملاك :بس ماعندي فستان
نوره تضرب صدرها:افا عليك .. شريت لك يوم كنت مسافره
ملاك :أمااااااااااااااانه !!!..وريني اياهم
نوره : نسيت اطلعهم من الشنطته شوفي غرفتي في شنطة عوتشي روحي جيبيها

راحت ملاك .. ثواني وهي جايه تجر معها الشنطه .. ضحكت عليها نوره كان شكلها يضحك
ملاك :ايييه ضحكي
نوره :ههههههههه امشي نتفرج بس ونقووس

- وش تسوون ؟
شافوا البنات ابوهم اللي كان لابس ثوبه بشكل مهمل وشماغه على كتفه .. أبتسمت له نوره :أبـد نجهز للعرس مشعل وش بنسوي مابنحط وهيك
ابو سطام : عاد لاتسهرون واجد نوموا طيب
ملاك ونوره : طيب !





مـن بكره
طلعت من المحاظره وهي مبسووطه .. شافت صديقتها في وجهها كانت ندى معطيتها ظهرها جتها من ورا وغطت عيونها ..
ندى راتااعت وحطت يدها على يد نجـلا : بسسسسسسسم بالله .. "وتحسس اليد"..هاليد الناااعمه للنجلا
شالت نجلا يدها :ياعيني ياعيني .. نصاابه شلون عرفتيني
ندى :هههههه من ريحة عطرك ياغبـاء..وش عندك مبسوطه
نجـلا : الدكتوره واقفت تعيد لي الامتحااااان .. روحي اشكري لي خالد اخوك وربي مبسوووووطه مرررره
ندى:ههههههه
نجلا : مررررررررره شي سعييييييد
ندى :وين خجل
نجـلا: كنت امشي معها قبل شوي .. ورن جوالها وراحت تكلم
ندى :فراس؟
نجـلا:أي ثينك



لما كانت تمشي ومتجهه للباب بتروح الجامعه .. وقفها صوت اختها جود وهي تقـول :هيييييله ابي اروح المدرسه انتظري
هيله تطالع ساعتها:وييين تروحين 9؟..دوام شيوخ
جود تعفس وجهها عشان الشمس :وش اسوي راحت علي نومه
هيله : غيبي اليوم ماله داعي .. ماعندي فلوس للتاكسي
جود :والسواق
هيله :مقدر ادفع له فلوسه لازم يصبر له شوي التاكسي ارخص منه يالله بس كبري المخده ونوومي
جود :اوكي ..

اول ماسكرت هيله الباب نطت جوود من الوناااسه ..راحت للتلفزيون وشغلت على mbc max وجلست تطالع فلم ..



رقى للسطح وشاف خالته تغشل الملابس وتحطهم في الطشد ..
- مريووم ..
التفتت مريم .. وشافت نواف :اهلا نوافي .. "ونزلت راسها تكمل غسل اخر قطعه"..راجع بدري
نواف جلس :تدرين اني اليوم رحت لـ أبوي فالشركه .. وشافني السكيورتي وعيّآ يدخلني عنده؟
مريم :اول شي قم البلاااط حار مره .. والشي الثاني وش الغريب من زمان وجدك مبارك واقف لكم بالمرصاااد .. انت اصبر وتحمل
نواف :الله يصبرني يارب ..

قامت مريم عشان تنشر الغسييل .. وقام هو معها .. وجلس يساعدها
مريم تستهبل:هوو هوو يااعيباااه تراك رجال
نواف يشيل بلوز حمـرا له :عادي ماعندي لا شغل ولا مشغله .. والحين مب وقت نومي
مريم : احسك طفل .. لك وقت نووم خاص
نواف يبتسم :ونااسه لوني طفل .. احلى شي
مريم :تتذكر يوم انا وانت تنسدح قدام القناة الاولى نحتري بينك بانثر ؟
نواف:هههههههههههه اييه ..
مريم تعلق جلابيه للأم نواف : بس انت ماكنت تحب توم وجيري لييه؟
نواف يكشر:مدري ماااصل ماأحبه



كانت مبسووطه كبرالدنيا من هالرسآله اللي تو جتها ..
رجعت تدق على عمها ..
رد : هلا جـوآن
جوان : هلا عمي .. كيف الحال ؟
ابو خالد ومالك : الحمدالله بخير .. انتي وشلونك
جوان :الحمدالله ..
ابو خالد : يمكنك سمعتي الرسأله .. وأبي رايك عشان يحجز لك خالد .. هاه بتجين؟
هذا سؤال بالله .. من بيعاف يروح بلده واحب مكان له .. وبتشوف اختها بعد ..بس قالت تتصنع الثقل:هو زواج مين ؟
ابو خالد : زواج مشعل .. خال نوره وملاك
جوان : إيه بـ أجي .. بس باخذ إجازه اذا سمحوا لي الشغل
ابو خالد : انتي متوظفه؟
جوان ببتسامه : إيه
ابو خالد : تخرجتي؟
جوان :إيه صار لي كم شهـر .."تفكر"..تقريبا 5 شهور
ابو خالد : المهم عطيني خبر من بدري .. عشان نحجز لك
جوان : طيب



شلّت إيدين [الصبر ] . . !




وماتتْ بـ قسوتڪ.. طلفه !




ما تمنّتْ في يوم غير [صدرٍ ] . . !




لازعلتْ،جاب لـ ضيقها لِعبہ




ما تمنّتْ في يومْ غير.. قـلب !




لابِڪتْ،ضمّها لـ/صدرهـ

$نزْفْ الْمشآعرْ$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2010, 04:42 AM   #48
$نزْفْ الْمشآعرْ$
نسـ[مبدع]ــائم

الصورة الرمزية $نزْفْ الْمشآعرْ$

رقم العضوية : 39449
انظم بتاريخ: Nov 2010
عدد النقـــاط : 10
الجــنـس : شابة
الاقامـة:
المشاركــات : 164  
افتراضي رد: روآية ثقيلة مزحة الدنيا/للكاتبه عاد انا اللي احبك

◙◙◙
الجزء الخــامس عشـــر..!
◙◙◙



ركبت قدام واخوها ورآ .. قال وهو يتفحص شكله بالمرايه حقت السياره :بـدري!! .. كان ماطلعتوا ؟
نوره تشيل طرحتها وتحط راسها عند المكييف :وش اسسسوي زحمه ماتوقعت انه كذا
ملاك : نووووير من جدك انتي ..موديتنا هالمشششغل غالي مره
نوره :عاادي اهم شي نكششخ .. "تطالع سطام"..حلقت سطامي
سطام يتلفت عليها :ايه كيف؟ .. حلو؟
ملاك تجي قدام :ورني
نوره :حلوو مررره
ملاك :كم مرررره قلت لك سوو سكسووكه مب كذا نص سكسوكه ..
نوره تستخف دمها : مامعه فلووس هاهاهها
سطام يحرك السياره : يااامصلي .. المهم وين بتروحون
نوره :ودني بيتي ملابسي هناك ..
ملاك :وانا ؟؟
نوره :انتي روحي القصر مع امي .. وبعدين من قدك المعرس بيكون معااكم
سطام :مشعل لين الحين عند الحلاق
نوره : ايه اكيد .. يموت بس يصير شكله حلو

◙◙◙◙◙
كانت تطالع فستانها بإنبهـار .. والتفت لها :نجول وش رايك ؟..تتوقعين يعجب فراس؟
نجـلا تتقدم وتطالع الفستان :يجـنن خجل .. بس جربييه اول وبعدين احكم
خجل تاخذ الفستان وتروح غرفة الملابس وتقوس فستان زواجها ..

اول ماطلعت .. كان الفستان طويل .. ولابسته من غير طرحته . كانت فتحت الصدر لين تحت الرقبه يعني الى عظمة الترقوه .. ولا شي طالع منها من قدام والاكمام طووويله .. ولما لفت كانت فتحت الظهر كبييره لين اخر الظهر وبعدين في شي السلسله عليها المـآس يلمع طويله توصل لييين ظهرها وفي الاخير حلقه مكتوب فيها حرفها وحرف فراس ..
نجلا: شلون لقيتي حرف الـk و f
خجل :طلبيـــه
نجـلا : مرررررره حلوو خجل وفخــــم
خجل وهي تناظر الفستان اللي ناعم وفخم : تتوقعين يعجب فراس
نجلا:دامه عاجبك فـ هوو معجب فراس

◙◙◙◙◙


كانت تنزل الدرج .. وهي تهوجس .. والف فكره داخلها .. لما وصلت للدرجات الاخيره .. ماحست بنفسها .. ووو
طــــــر آآآآخ !!!

طاحت .. حست بألم فظييييع برجولها .. وهي حرمه كبيره ولا تتحمل .. سكرت عيونها من الالم .. حمدت ربها ان جوالها معاها .. رفعته واتصلت على آخر رقـم

- هلا والله وغـلا
مضاوي وهي تتألم :نـاصر .. نـاصر الله يخليييك تعال الحين
ناصر ارتااع :وش فييييك؟
مضاوي : طحت!..تكفـى تعاال
ناصر: طيب يمه طيراااان
مضاوي ارتاعت:لالا .. لا تسررع تكفى ياناصر .. ماأبي افقدك انت بعد
ناصر :ابشري يمه .. شوي وانا عندك

عَبَثَ " الحَزنُ " بِقَلَبِيِ وَرَحَلَ .. !


اول ماوصل .. جاها ركضض .. تجاهلت المها وسألته وهي تمسك يده : ناصر .. انت جيت مسرع بالسياره صح؟
ناصر : يمه ماعليك انتي .. جيت باللي هو به .. امشي بس
ساعدها توقف وصررخ على الخدم يجيبون عربيه

◙◙◙◙◙

وقف قدام المرايه حقت التسريحه .. عدل شماغه اللي كان مكوي بـ عنايه ..اخذ علبه كان عطر جديد.. من Danhill..
القـى على نفسه نظره كان لابس ثوب ابيض .. وفي يده البشت بيج لونه .. طالع وجهه كان شكله حلوو لان توه محلق .. أبتسم لنفسه وبانت صفة اسنانه اللي مثل اللؤلؤ ..

طلع وهو يشم ريحة البخورطالع الساعه تونا 7 ونص .. شاف امه لابسه وقاضيه ..
أبتسم وحب راسها : طالعه قمر ياأم سطام .. مبروك
ام سطام تبخره :الله يبـارك فيييك وعقبالك ان شاء الله .."رفعت راسها تنادي ملاك"..مـــــــــلاك يالله ياأمي تأخرنا

نزلت ملاك . وهي شايله كعبها .. : طيب طيب يمه وربي خلصت
التفت سطام وهو يرفع شماغه :ياكششششخه .. وش ذا الزين
ابتسمت ملاك :جد؟
سطام : والله ..

كانت ملاك لابسه فستان ناااعم ومناسب للعمرها .. ممسوك من الرقبه وظهر مكشوف .. وبعدين ضيييق لين الخصر وشوي من تحت .. وبعدين منفووش بنعومه .. لونه اسود, وكعبهاا اللي شايلته بيدها اسود .. وشعرها مسويته ويفي وبآف ..

سطام :وين متعب
ملاك :توه الاخو يتروووش
نزل ابو سطام وهو يتنحنح ويقول بصوته الجهوري :لا إلـه الا الله ! .. يالله ياحريم خلصتوا ؟
سطام : هلا يبـه
ابو سطام : هلا سطام ! .. حصه ماقضيتي كل ذا تزين ؟
حصه تتأكد من انه حطت كل شي في شنطتها : أيه ايه هذاني قضيت ..


◙◙◙◙◙

وقفت قدام المرايه تتفحص شكلها قبل تلبس عبايتها .. كانت لابسه فستان يليق ببنت اخت المعرس .. او اخت المعرس لانها تعتبر مشعل مثل اخوها الكبير وغلاه من غلا سطام ومتعب ..
كانت فستانها ضييق شوي .. وعاري الاكتاف ..وماسك لين الفخوذ .. مموج مابين ليلكي و موف محرووق .. لفت راسها شوي على جنب كانت تسريحتها ويفي ومرفووع على فوق .. ونازل منه خصل معطيتها شكل .. ومكياج سموكي ومناسب مع حواجبها التشاينيز ..

- خلصتي نوره ؟
نوره تلفت لـ احمد ومن غير اهتمام له :إييه .. "و عينه عالمرايه تعدل التسريحه"..بروح الحين
احمد يطالعها: حلو شكلك
نوره إبتسامة مجامله:مشكور..

تعدته واخذ عبايتها .. واخذت شنطتها .. وطلعـــــت


◙◙◙◙◙

كان جالس يحتري امه اللي عيّت تخلييه يدخل .. احيانا يحس ان امه غريبه ماتحبه يشوفها وهي في اضعف حالاتها ..
طلعت له الدكتوره اسماء وهي مبتسمه : اسـتاز ناصر !
قام :شلون امي
د. اسماء : اممم هيّـآ عال العال .. بس لازم ترتاح عندنا كم يوم ..

ضاق صدر ناصر لأن امه يتظطر تتنوم في المستشفـى .. فهم من الدكتوره ان طيحتها تعتبر عاديه بس لان ام محمد رجولها خلقه تعورها .. فهالطيحه اثرت عليها .. والحين لازم تتنوم لها كم يوم ..
حمـد ربه انه مب كسر

دخل على امه اللي كانت منسدحه وابتسمت له اول مادخل ..قال وهو رافع الجوال :خل نشوف ابوي وش بيقول لامنه درآ انك تامرين في الدرج
ضحكت ام محمد :منتب صاحي .. هذا كبري اطامر
ناصر ينزل الجوال :لا والله منتيب كبيره يمـه .."وقام يحسب"..عمرك 46 سنه في عز شبابك
مضآوي : اذا انا في عـز شبابي اجل انت وش؟
ناصر: ههههههههه في عز شبابي بعد .. وأبوي عمره .. امممم 50 ..والله انكم صغار يمه
مضاوي : العمر كله لكم ..
ناصر اتبسم :وجعل تقـر عينك يمه
مضاوي :آآمين !

◙◙◙◙◙

فينيّ گلآمْ . . !

مآهُو مُجرّد [ فَضْفَضة ] !

أوُ " . . آهْ ،

أزفرْهآ وُ . . أنآمْ !!

فينيّ گلآمْ ،

أگبرْ من آللي إنقآلْ !

و آللي مآتْ | . . بـ صدُورْ الأنآمْ . . !


◙◙◙◙◙

- قومي جوان خلينا نرقص
جوان :لا مأعرف ارقص خصوصا خليجي
الجوري تضحك :هـزي وبس يالله عاد
جوان تسحب اختها :إجلسي ماشبعت منك .. سولفي لي
الجوري :وش اقول يعني .. كل سواليفي قلت لك ياها بالمسـن

أبتسمت جوان الحين محد مثلها بالفرحه .. يكفي انها الحين جنب اختها وفي أرض الوطن اللي ياما حلمت انها تعيش فيها ..
تذكرت اول ماوطت رجلها السعـوديه كيف انبسطت .. وكيف انها من طريق المطار للبيت ماملت وهي تناظر الشوارع والنـاس والسيارات .. حتى انها قامت تتمقل في وجيه الناس تبي تشوف اهل الرياض .. ملت من هالخواجه والشقـر تبي ناس من اهلها

ولا يوم شآفت الجوري .. كيف حضنتها ولاقدروا يمسكون نفسهم .. صآحوا لين قالوا بس .. بس اللي معكر عليها فرحتها انها تدري ان مصيرها بترجع لأمريكا .. وبترجع للروتينها .. وللشغل ..

- وين وصلتي؟
جوان : معك ..


◙◙◙◙◙



عـ الساعه 11 ونص ..
كان مشعل حالس والمعازيم اللي كل خمس دقايق يدخل واحد ويقوم هو يسلم ..
مشعل يكلم سطام : أقول نصيحه لك
سطام : وشو
مشعل :ان تزوجت لا تكبر عرسك .. جتني حكه في خدي وكرهت كلمة الله يبارك فيك
سطام ضحك :ههههههههههههه

حط سطام رجل على رجل وطالعه مشعل : اقول يالاخو .. وش جزمتك
سطام يناظر جزمته :مدري ..بس اللي جابتها لي نوره
مشعل :وش ماركتها
سطام :والله مدري .. بس ذييك اللي عليها رسمة خريطه
مشعل يطالعه يإستخفاف:وش .. وش خريطته!.. من جدك ماتعرف تقول الفيرو مرتيني؟؟
سطام بـ نص عين : ليه شايفني مشعل لا سمح الله يعني؟
مشعل : يحصل لك بس توصل نص ثقافتي
سطام :ارحمني ثقافه في اشياء واشياء لا .. الا متى زفتك؟
مشعل :مابعد نادوني .. تقول نوره ان الجازي بتصور ثمن بتنزف
سطام :أسمها الجازي؟
مشعل : ايييه ماتدري؟
سطام : وش درااني .. بس مب كن اسمها قوي شوي
مشعل:شلون قوي؟
سطام : مدري المهم انه قـوي
مشعل: والله بيني وبينك اسمها ماعليه بس انا توقعت اسم ناعم يعني .."يستهبل".. يآرا ..لارا
سطام يكمل:خيـآرا
مشعل:هههههههههه .. لاجد انا كنت متوقع اسم نااعم يعني بس عادي اسمها حلوو نوعاً ما
سطام :لا والله زين اسمها مع الوقت بتتعود ان شاء الله


رن جوال سطام
المتصل>الغاليه نوره

سطام :هلا والله
نوره : سطام قـل لـ مشعل يدخل
سطام : طيب ..

يوم سكر سطام :مشييعل يالله ادخل .. اتمنى لك حظاً سعيداً
مشعل يقوم :زين شكلي يآبو ؟
سطام أبتسم :ايه يابن الحلال رج لحرمتك تلقاها تتنافض

جا ابو سطام : مشعل وراك مادخلت ؟
سطام يناظر ابوه :هذا هو بيدخل
ابو سطام يربت على كتفه :يالله يـأبوك بتتأخر على حرمتك كذا
مشعل : إن شاء الله !

◙◙◙◙◙

كانت ملاك جالسه مع هيـا .. وحاطه شنطتها على بطنها ..
هيا تطالع خوات العروس : مب حلوه ملابسهم
ملاك : أشكالهم قراوآ
هيا: لايكون مرة خالك كذا .. ترا ينصرع خالك هو عاد كل شي عنده الكشخه
ملاك :لا ماأظن .. "تتلفت".. وين الجـوري
هيـا : من جت جـوان وهي معطيتنا بـلوك!..
ملاك :ههههههه يحق لها يختي اختها ..
هيا : مدري يختي بس ولو حتى احنا خواتها مب بس جوان
ملاك :غيره الله يكافينا الشـر
هيـا: على تبـن

بدت الطقاقه تطق ..
قامت هيا: ملاكوه امشي نتنكس ..ترا من بدآ العرس وانتي جالسه كذا
ملاك :معلييش هيوني روحي انتي ..
قامت هيـا على بداية الاغنيه وقامت ترق مع الحريم ..

- ملاك امشي .. خالي مشعل فوق قومي نصور لأن الزفـه بتبدآء
قامت ملاك وهي تحاول تغطي بطنها .. ومشت ورآ نوره اللي من بدا الزواج وهي ماجلست بس تروح وتـجي ..
لما وصلوا فوق كانت العروس تصور .. ومشعل مابعد جآ .. ماكان فيه الا ام العروس اللي شكلها عجـوز وام سطام وأحلام
ملاك :وين خالي؟
نوره تسكر الجوال: توني مسكره بس سطام يقول انه مستحي
ملاك قامت تضحك :هههههههههههه ..اما مستحي ..

طالعت فالعـروس اللي كانت مملوحه وحلوه .. كانت لابسه فستان أتعب وانا اقول فخم فــخم ! ..
كان ضيق من فوق وتوب من غير سيور .. ضييق لين الورك ويبدا ينتفـش على شكل طبقآت .. اما تسريحتها كانت رافعته شنيون كبير وملفوف عليه مثل الشرايط الساتان وعليها زي الالماسات .. ومن ورآ الطرحه طووويله مره ومنثور عليها كرستال .. ومكياجها حلوو ومناسب وجهها ..
ملاك يخبط خدها:يلعن شكلك يانوير وش هالفستان
نوره تطالع ملاك بتسأل: حلوو ؟
ملاك :خــــقق!.. ولا شوفي طرحتها
نوره :الله يطمنك ياشيخه ! .. وربي خفت انه شييين

- مادقيتي على مشعل ؟
نوره تكلم أحلام :إلا هذا هو جآي إن شاء الله


جتهم ام سطام :وين مشعل
الا ومشعل يدخل .. كان لابس ثوب ابيض ومعه شماغ احمر والبشت اسود .. وملصح السكسوكه
ملاك : ياهوو يامسحتي
مشعل مبتسم ويتكلم وهو راص على اسنانه ويسوي نفسه مايتلكم : بيجيك كف ياحماره

ناظر مشعل في الجازي زوجته اللي كانت متسوطة الطويل .. كانت منزله راسها و مستحيه .. اللي ماعجبه فيها انها بيضآ .. بس طنش لأنه انبهر بفستانها ولبسها .. كانت كشـخه بشكل ماتصوره ..
قالت له المصوره يتقدم عشان يآخذون الصور ..
والعائله معآهم ..


/

بدت الزفـه ودخلت الجازي عشان توقف على رآس الدرج .. والناس في ترقب لها .. وكأن هالليـله ليلتها لها لحالها هي ومشعــل ..
لما خلص الشآعر كلماته ..صارت الجازي تنـزل على انغآم الموسيقـى الكلاسيكيه بـ كل نعومه ..
كانت اطرافها ترتجف وحمدت ربها ان المسكـه تخفي يدها اللي ترجف من قوة الخوف والربكـه
مشت لين وصلت للكوشـه اللي كانت عباره عن كرسي ابيض .. والانوار اللي كانت مطفيه ..كان في انوار موجهه على الكوشه تتراوح الوانها مابين الموف والذهبي والتركوآز .. وعلى اليمين واليسار درج ابيض محطوط لـ الزينه ومثل الاعمد حقت الاغريق والورد المجـفف ..ببساطه كانت رايقه وحلووه
وعالكوشه فييه كور تولع لمبـه ذهبيه ..
جلست وبـدوا الناس يسلمون عليها

◙◙◙◙◙


كان ينزل الدرج .. شاف اخته معاها كم كيس وجالسه توربي امها الملابس ..
وصل لهم في الصاله اللي عالسيار .. ورمى نفسه عالكنب : وش عندكم ؟
خجل : اوري امي جهازي
بندر : يآكشخه ! .. متدرين اني مابعد فصلت ثوب
ام سعود : انتوا مايبي لكم شي .. كلها ثوب وشماغ وجزمه
بنـدر : وعقآل
خجل : بندر متى تتزوج
بندر : خلني الحين اخلص رسآلتي .. ثمن الله يفرجها
ام سعود : كم بآقي لك عشان ترجع
بنـدر :امممممم الاجازه المقرره علينا شهر .. ومع الكرسمس تقريبـاً اسبوعين
ام سعود : عقبال ماتتخرج ولعد تسآفر ابد
خجل:آميييييين .. جد جد إن شاء الله تتزوج
بندر :يابنت الحلال .. لو اهلي مب مقيديني آخذ بنت عمي كان تزوجت وكملت دراستي وهي معي
ام سعود عجبتها الفكـره : طيب سو كذا
بنـدر :منيب ماخذ من بنات عمي
خجل ببتسامه:حاط عينك على وحده؟
بنـدر : لا والله ..بس ماأحب ارتبط في أقاارب ..
ام سعود :وش نسوي هذي تقاليد العائله .. ولا لنا يد في هالشي
بندر :لا والله لنا يد .. بس انتوا اللي ماتبون تتركون هالتخلـف

◙◙◙◙◙

ماسكه صحن المكرونه في يدها .. مشت بتروح للغرفتها .. تبي تتعشى وتنوم .. حتى انها لابسه ترنج بيتي .. سمعت صوت الباب ينفتح .. دخل ابوها بـ هيبته اللي تشبه هيـبة الملوك ..
اتجهت له وسلمت عليه :الحمدالله عالسـلامه يبـآ
ابو فراس :الله يسلمك .. "يطالع فوق " .. وين ساره
نجـلا تهز كتوفها : ماأعرف ..يمكن طالعه
ابو فراس : طيب نادي وحده من الشغالات خليها تطلع شنطي فوق ..انا بروح ارتـآح ..
أبتسمت له :إن شاء الله
ورقـى ..

فيك " قلب " مايعرف [ أسم الأبـوه ]
وفيني ( قلب )
لاحكوا فيك ؟
أنكسر !
أنكسر !
أنكسر !


نادت شغالتين .. عشان يشيلون الشنط .. توها بترقى ثانيه الا تلتفت على صوت الباب مره ثانيه كان مشاري داخل ومعاه الأي تتـش .. ويمشي وهو يرقص
مشاري: هلوو سـيس!
نجلا تشيل السماعات : انت ماوراك مدرسه؟
مشاري يلتفت ورآه .. :لا ورآي باب
نجـلا : يستخـف دمـه ذا !! .. ميششش رح ارقى اقرآ لك كلمتين ونم احسن لك
مشاري يستهبل : إن شاء الله يمه

عورت هالكلمه قلب نجـلا .. راحت وصحنها في يدها ..


◙◙◙◙◙

نزل للفنـدق .. وفتح لها الباب يساعدها تنزل .. أبتسم :تفضلي !
نزلت وهي منزله رآسها .. اول ماخلص الاجراءات .. رآحوا للـغرفه
دخلت الجازي .. ونزلت طرحتها .. اول ماسكر مشعل الباب : تو ماتبارك المكان
نزلت الجازي راسها بحيآ .. جلسـوا عالكنب .. مشعل مايدري وش يقول .. أبتسم وقال : أثـرك قمر ..
الجازي :..........."مستحيه"
مد يـده يمسك يدها : تدرين كان نفسي اشوفك قبل الملكه او عالاقل بعد ..
رفعت راسها وكأنها مستغربه .. بس ماتكلمت .. قال هو : وش تبين تتعشين؟
تكلمت اخيراً : براحتك .. أي شي
مشعل :امممممممم تحبين السي فود
طالعته متنحه شوي .. ثمن .. :عادي ..
مشعل حس انه احرجها :بجيب لك المنيوو .. وانتي اختاري طيب؟
الجازي : طيب

◙◙◙◙◙

اول مادخلت الجناح .. كانت رجولها تعورها من العكب والدبك في هالعرس .. فتحت الباب كان احمد راقد ومعطيها ظهره .. دخلت بشويش فصخت ذهبها ومجوهراتها .. اخذت لها بيجاما .. ودخلت الحمام عشان تغير .. لان المكيف المركزي مشغل .. ولا تبي تغير عند المكيف .. طالعت وجهها بالمرايه اللي مليان مكياج .. تحس بغثيآن ودوآر ..ليه لا وهي ماكلت شي ..بس مالها نفس ..مسحت مكياجها وجلست عالسرير وتحس بـ مغص لأنهاماكلت .. بس مالها نفس طالعت احمد اللي كان نايم وملامحه هاديه ..
أبتسمت وهي تطالعه .. احيانا تفكر تسامحه بشكل جدي .. بس هو سكير ومجرد يطلعون بـرآ الرياض ..يسكـر !
كيف أمن نفسها على واحد كذا ؟

انسدحت وحطت يديها على بطنها وعينها عالسقف .. رمشت كم مره وهي تفكر بحياتها مع احمد ..
هل بـ تستمر ؟ .. ولالا ؟
ماتنكر انها مشتاقة له حيـل .. كانت طول الوقت تلهي نفسها بروحة بيت اهلها وهو ماقـال لها شي .. كانت تلهي نفسها التجهيز للعرس .. الحين ماعندها عذر بس والله مشتآقة له مـــره


◙◙◙◙◙

وجعْ . . مدْري ألمْ ,

. . . مدْري سخآفة همّ . . !

. . بس الأكيدْ إن كلّهآ تحتوّينيّ ! ~

أرقْ مدْري قلقْ ,

مدْري إنتفآضّة همّ . . !

جُمهُور ضيقْ من السّهر ذآآبْ فينيّ !!

◙◙◙◙◙

من بكره .. وفي جامعة الملك سعود
كانت جالسه والنظاره مغطيه نص ملامحها الحزينه .. الدموع الجافه ..
- وش فيك ؟
رفعت عينها للصديقتها إيمان .. ثمن نزلت راسها .. ولا ردت لان كلمة بس بتصيح
أيمان تجلس عالطاوله وتحط شنطتها جنبها :وش فيك؟
مـرام خانقتها العبره : انا مليت .. مليت من عيشتي من كل شي ! .. ابسط احلآمي ماتتحقق ..
إيمان : مرام وش فيك وش يخليك تقولين كذا
مرام تصيح : أكرهني واكـره عيشتي ..ياليت الواحد يقدر يختار اهله ..يالييييت !!
ايمان : هذا اكيد عبدالله اخوك
مرام :تخيلي يا ايمان امس ضربني من غير سبب مقنع .. يقول انتي تعديتي على مرتي بالحكي .. من زييينه هو مرته جلعم الموووووت يارب ..
إيمان بغموض : انتي محد بيحل مشكلتك الا الزواج ! .."تتذكر"..الا حليتي زين بالاختبار
مرام : من طقني عبدالله ماقدرت أذآكـــر
إيمان سكتت شوي تناظر تحت ثم رحفت راسها : عندي لك حل .. انا مجربته
مرام رفعت راسها وقالت ببلآهه : إيش ؟
إيمان ترفع شنطتها : عندي لك حبه يامرام .. تخليك تنشين ابو الدنيا .. وتقدرين تركزين بالمذآكـره
مرام :حبـة ايش ؟
إيمان تطلع حبه بيضآ وتمدها للـ مرام : خذي .. راح تحسين انك احسن
اخذت مرام الحبه .. كان قدامها قآرورة مويه : اوكي !
اخذت القاروره .. ورمت الحبه في فمها بعدها شربت المويـــه

◙◙◙◙◙

طلع من الحمام بعد ماأخذ له دش ينعشه .. ويجدد نشاطه اللي مب محتاج تجديد أساسا .. دخل غرفة النوم لـقى الجازي زوجته تمشط شعرها بس صـدمه لبسها !!

كانت لابسه تنوره طويله بنيّـه جنز وبلوزه قطن بيج عليها زي الجاكيت قصير الجنز نازل منه زي الترتر مخيط من قدام يعني من ورا بلوزه عاديه جداً .. وشعرها فاكته وواصل لين تحت ظهرها .. وتحت شوي .. لونه اسسسسود وكله قطعه وحده ولابسه طوق لونه بنـي الكئيب
مشعل : هذا لبسك ؟
الجازي تتبتسم :إيه مو تقول بنروح لأهلك !
مشعل : إيه !

طلع من الغـرفه وصكته غلقه .. ماكان متوقع انها قــرويه كذا !!! ..
والكشخه اللي أمس وين راحت
طلعت وهي لابسه عبايتها وجاهزه .. كانت عباية رآس اللي يجي فيها لمعه وغطوه اللي تجي طبقتين .. بس هي كانت رافعته على راسها يعني بس تنزل الغطوه تصير متغطيه .. ولا لفت طرحه يعني رقبتها كانت مبينه .. شكلها مرررره قروي ..

مشعل وبدآ يعصب : طيب يالله
استغربت منه .. بس مشت ورآه ..

وطلعـوا ..

◙◙◙◙◙

- جوآآآآآآآآآآآآآن يالله قومي .. كل ذا نوم
هيا : يا أن اختك ذي عاشقه النوم بقووه
جوان تغطي راسها : وقسم بالله اني مانمت طول امس
عليا تناظر الجوري : اختك هذي اكبر كذاابه اول من قام يشاخر هي !
الجوري بضحكه :ههههههههههههههه .. خل نطب عليها
هيـا تفرك يديها بحماس: ميب شششششششينه !

/

تحت عنـد ابو خالد وام خالد

ام خالد مبسمه : والله كان العرس امس زيين حتى البنات وسعوا صدورهم
ابو خالد : وجـوان أستاسع صدرها ؟
ام خالد :إيه والله ..

سكتت شوي وهي تطالع زوجها وعينه عالتلفزيون والشريط اللي تحت حق الاسهم .. قالت بتـردد : اقول ابو خالد .. ورآ ماتخلي جوان تعيش عندنا على طول
ابو خالد وعينه عالشاشه : انا قلت لك رآيي بهالموضوع .. مستحيل اعيش وحده في بيتي مدري وش تربيتها .. ولا دينها وملتها .. وحده عايشه طول عمرها برآ انا وش يدرني حتى اذا هي بكـر ولالا !
ام خالد : افحصها
ابو خالد :منيب .. خلها كذا احسن .. وان طلعت بكر ..بس اخلاقها مهيب زينه .. وخربت بناتي وبنت اخوي ..ساعتها انا وش ابسوي
ام خالد : اجل وراك جبتها الحين ؟
ابو خالد :الجوري كسرت خاطري ! .. قلت خل تفرح بأختها اسبوع .. ولا لو بيدي خليتهم مايحاكون بعض ابد
ابو خالد :انا رجال اللزم ماعلي سمعتي .. وانا عندي بنيّ بزوجهم .. ولا أبي هالبنت مدري وش تصير ولا وش اصلها .. تجي عندي .. وانتي تدرين اكثر شي حساس في هالمجتمع السمعه !

◙◙◙◙◙

كانت منسدحه ولا تدري وين تروح عن نظرات اهلها ان شافوا كرشتها اللي بآديه تكبر ..
مسكت بطنها اللي يعورها بس ماتدري هو شي نفـسي ولا جمسي !
بس اللي تعرفه انها في ورطــــــه !

سمعت صوت اختها نوره تحت .. قامت ولبست لها شي وسيع .. جت بتروح تحت عشان نوره والجازي اللي شكلها جايه من زمان وامها ! كلهم مجتمعين

مـرت على غرفة ابوها لقته نايم من بعد الزوآج .. وشكله ماقام الا عشان يصلي ويرجع ينـام .. أكيد انه بيروح المزرعه كالعاده
عمرها ماحست ان ابوها قريب
انتوا ياللي تقرون ..تحسسون ابوي له وجود في حياتنا ؟ انا احس احيانا ان ابـوي هو سطام وبس!
نزلت تحت عند نوره وامي والجـازي
سلمت عليهم .. قالت ام سطام تتفحص ملاك : وش فيك ملاك
ملاك تمسك بدنها :مافيني شي
ام سطام : تعبـانه ؟
ملاك : لا بس شكلي مانمت زين امس .."التفتت عالجازي تغير الموضوع" .. اخبارك مرة خالي
ابتسمت الجازي بحيآ: الحمدالله بخير
طالعت ملاك لبس الجازي .. واختفت ابتسامتها .. ناظرت نوره اللي كانت تطالع نظرات ملاك .. وابسمت ..ملاك نظرت لها بتسآؤل .. نوره أشرت على امها وهي تهز كتوفها .. يعني "أسألي امي أنا مدري "

رن جوال نوره
المتصل>خالي الغالي!

حطت جوالها ..و طلعت له لأنه رن رنه وقطع .. يوم راحت له برآ كان واقف ومعطيها طهره ..
نوره : وش هالبخل اللي انت فيه يآخي .. تدق وو
التفت لها وسكتت يوم شافته معصب : مالي مزاج اكلم أحد .. نوره بدون لف ودوران من جاب الفكرة و خطب لي الجازي؟ .. وش هالسخافه اللي معلقيني فيها
نوره : مشعل انت تدري اني كنت في شهر العسل يوم تخطبها ..فانا مالي دخل
مشعل : ادري !... بس انتي تدرين ان مافيها المواصفات اللي ابيها .."وبغضب وقهر"..انتي شـــــأيفه لبسها
نوره خافت:بصراحه هذي امي .. هي تقول إنها جازت لها وخطبتها لك
مشعل يقهـر: ليش طيب ؟ وش اللي عاجبها ؟
نوره : مدري والله ياخالي .. بس انت تعرف طبع أمي معانديه ! ..
مشعل : ناديها
نوره : مشعل ماله داعي تتسـرع وراك رحله ور ح وامي راضيه عليك
مشعل :ومن قالك اني بسسافر .. احد له نفس يسافر وهو يشوف لبس هاللي جوآ ؟
نوره : مشعل لا تصير سطحي كذا
مشعل يعلي صوته : والله سطحي! .. بدروومي شي راجع لي انا رجال ابي زوجتي يكون لبسها حلوو ..يواجه مب جايبن لي وحده من قعـر منفوحه!
نوره ماقدرت وابتسمت : طيب انت ماشفتها قبل كذا ؟
مشعل بسخريه :شفتها بس فالعرس .. وكان فستانها حلو ..بس بصراحه اليوم انتي شوفي لبسها واحكمي!.. امك قالت انهم يعيوون الرجال يشوف بنتهم الا يوم العرس .. حتى الملكه كانت في المحكمه ! .. مفروض اعرف العاب امك .. قسم بالله العاب وصخه وحقت بزرااان !!!!

طلعت ام سطام : مشعل صوتك واصل عندنا بالصاله وش فيك
مشعل مقهور منها :تسأليني وش فيني؟؟ .. وانتي خاطبة لي هالقرويه وتسأليني انتي تدرين ان اهم شي عندي انها تكون كويسه من ناحية المظهر تخطبين لي هذي ليه؟؟
ام سطام بثقـه : لا يامشعـل اهم شي الاخـلاق ! .. ماهمني المظهر انا
مشعل :بس انا يهمني
ام سطام :اجل تبي وحده اخلاقها خربانه بس شكلها زين ..ترا ياكثرهم
مشعل : ليه يعني في نظرك الزين والاخلاق مايجتمعون؟؟ ..
ام سطام : خلاص يامشعل .. طاح الفآس في الراس خذ زوجتك ورح المطار
مشعل بصرآخ وهو معصب : زوجتـي خليها عندك بليها واششربي مويتها ! ..والطريقه اللي جبتيها عندي .. هذي نفسها رجعيها لهلها في منفوحه!.. وسفر والله ماتسآفر لا شهر عسل ولا تـبن! ..
توه بيطلع بس مسكت يده نوره : مشعل .. مشعل تكفـى عشان خاطري لا تكنسل السفره
ام سطام ضآق صدرها لانه اخوها الوحيد : مشعل .. لا تفشلني مع الحرمه !
مشعل يكلم نوره : نوره وخــري!! .. أبطلع

ام سطام راحت له :مشعل هذا جزآي معتبرتك ولدي تفشلني مع بنت الناس
مشعل وهو يفتح الباب لف عليها يوم سمـع ولدي : عيالك سطام ومتعب ! .. انا منيب ولدك !..انا مب سطام تحسبيني بتحملك وبدور رضآك .. حتى لو كنتي غلطانه .. لآ ياحصه لين هنا وبس .. تدبسيني مع وحده قرويه وانتي تدرين ان دم ضروسي هالنوعيه من النـاس


ضرب مشعل وتر حساس عند ام سطام ..يوم قال انه "مب سطام" بس قالت : مشعل لا تلطع وانت معصب اخاف يصير لك شي
مشعل يطلع : كيفي إن شاء الله اموت.. محد له كلمـه علي .. ولعبك هالوصخ العبيه على عيالك مب معي !!! وخلي بنت منفوحه تنفعـك

وطلـــــع

ام سطام بـ روعه : يمه نوره دقي على متعب ولا سطام يلحقونه اعرفه مجنون اخاف يسوي شي في نفسه
نوره تدخل بتاخذ جوالها

◙◙◙◙◙


دخلت الممرضه وفي يدها الصينيه لـ غرفة ام محمد اللي ابتسمت وقالت
- هلا ياهيله
أبتسمت هيله وهي تحط الصينيه عالطاوله : هلا فيك شلونك الحين
ام محمد :الحمدالله بخير ..
هيله : دوم إن شاء الله
اخذت الطاوله وجرتها لين عند ام محمد وجلست عندها عشان تاكل ..
ام محمد : والله يا هيله انا ماأحب اكل المستشفى
هيله :بس لازم تاكلين ! عشان دواك
ام محمد :الشكوى لـ الله !

انفتح الباب ودخل منه واحد فالبدايه هيله ماعرفته .. كان لابس كاب وبدله عباره عن بنطلون جنز مع قميص وجاكيت .. :السـ..
سكت لما شافها .. رفع حاجب كم صار له ماشافها .. كم صار له يبي يبـرد يبرد حرررررته فيها ..
ام محمد :هلا ناصر
دخل ناصر وفي يده صينيه .. قال وهو يطالع هيله : جبت لك آكل يمه .. احسن لك من هاللي يعطونك ياه

هيله ماحبت تتكلم .. يوم تصفقه كف هي طلعت منها زي الشعره من العجين .. مفروض الكف اللي عطته إياه يخليها عالاقل عالاقل تفقد شغلها .. ومب بعيده اذا مستقبلها لأنها ماتعلب مع أي واحد

بعد ناصر الاكل اللي جابه هيله وعاطاها أياه : خذي اكلك .. واطلعي برآ
ام محمد :ناصر انا كم مره لازم اقولك تحسن تصرفاتك مع الناس ..
جت هيله بتطلع .. دخل رجال فالخمسين من عمره .. كان رزه وله هيبـه ملك وفي يده بشته وورآه رجال أسمر له عضلات .. افسحت له الطريق والرجال الاسمر مادخل .. طلعت هيله وهي عارفه ان هذا ابو ناصر ..

دِفنّت | الحزن | بـ [ عروقي ] .. !

ڪِتمت الغيض , شِڪيتڪ للذي سواڪ

وقِلت يارب , عطني من الصبِرْ أڪثر .. !

.............. , عطني من الصبِرْ أڪثر .. !

.............. , عطني من الصبِرْ أڪثر .. !

$نزْفْ الْمشآعرْ$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2010, 04:46 AM   #49
$نزْفْ الْمشآعرْ$
نسـ[مبدع]ــائم

الصورة الرمزية $نزْفْ الْمشآعرْ$

رقم العضوية : 39449
انظم بتاريخ: Nov 2010
عدد النقـــاط : 10
الجــنـس : شابة
الاقامـة:
المشاركــات : 164  
افتراضي رد: روآية ثقيلة مزحة الدنيا/للكاتبه عاد انا اللي احبك


◙◙◙
الجزء الســآدس عشـــر..!
◙◙◙


كانت حاطه راسها عالسرير .. سمعت امها تقول : مراااااااااام ! . إيمان صديقتك جت
مرام وراسها يعورها عوار مب طبيعي : طيب يمـه خليها تدخل

كانت تفرك راسها بأصابعها والالم في تزايد .. وعيونها تدمع وتحس كل خليه في جسمها تألمها وكأنه تبي شي بس ماتدري إيش
دخلت إيمان وشافت حال مرام كذا .. اتجهت لها وجلست عالكرسي قبالها :وش فيك ؟
مرام شوي وتصيح : مدري يا إيمان مدري ! .. هذي حالتي من كم ساعه
أبتسمت إيمان : شكل الحبه بدت مفعولها
مرام جلست :ايمان تكفيييييييين عطيني وحده انقذيني من هالعذاااب ..إيمان تكفيييين!
ايمان بضحكه :هههههه وعلى بالك هالحبه اجيبها من الشارع؟ ولا تنباع 10 حبات بريالين؟ لا ياماما هذي مب أي حبه
اخذت مرام شنطتها اللي كان فيها الا 50 ريال وكم فكه .. اخذت الفلوس ورمتها على ايمان .. وقالت بترجي :تكفيييييييين .. هاتي وحده ..وحده بسسسس
ايمان تناظر الفلوس بتكشيره :50؟ .. هذي تجيب لك نص حبـه الوحده ياماما بـ 100 ريــال
مرام تصيح : هااااااتي لو ربع ..

عطت ايمان للمرام حبه .. واخذتها بسرعه وحطتها في فمها بشراهه ..
إيمان :واخيراً
مرام بشك :إيمان وش هالحبه
ابتسمت حطت رجل على رجل .. :يعني وش رايك .. إدمانك وحاجتك المب طبيعيه لها .. وش تفسرينها؟
مرام سكتت شوي .. ثم جحظت عيونها :مخدرات يا إيمان؟
إيمان ضحكت :هههههههههههههههههههههههههههههههههههه ايه .. واخيرا مرام ادمنتي معي .. من سنه وانا انتظر اللحظه المناسبه
مرام :ليييييييييش ياإيمان ..ليش تسوين فيني كذا ؟ ..
ايمان :مدري بس شي في نفسي لازم دمنين معي مو انا لحالي
مرام بقهر وغيظ وهي تصيح .. ولا في أي كلمه تقدر تعبر عن اللي داخلها : حقيييييييييييره ..وربي انتي اكبر سسسسسافله عرفتها في حياتي
ايمان :لا يا مرام لاتنسين اني انا الممول الوحيد لهذي الحبه عندك ..
مرام : اطلــــــــعي برا .. بـرا ياحقييييييييره !
طلعت ايمان وهي تقول : بتندمييين يامرام .. وبتجيني تزحفين تترجيني اجيك
وطلعـــــــت

قامت مرام تصيح وتحس ان القهر ينهشها .. وش تسوي الحين ؟ وش تقول لأهلها انها ادمنت المخدرات ؟
وش الحــل والحين شبابها مهدد وحياتها مستقبلها .. وكل شي !
حست انها مب قادره تستوعب اللي جالس يصير .. وان اللي يصير الحين حلم بس ترجع تستوعب وتبكي اكثر من اول .. وكأنه تدخل في دوامه وتطلع منها عشان تدخل في وحده ثانيه


◙◙◙◙◙

ح ـالتي
هـم ودمعه وضيقه .. !
مگ ـسور قلبي و ( مات ) بأول شبابه ..

◙◙◙◙◙


- مشعل وش فيك يآخي لاتصير بـزر .. يعني عشان البنت قرويه ؟
مشعل مقهـور : سطام حط نفسك في مكاني .. ليه هالحركه يعني ؟! وش الحكمه منها
سطام : طيب الحركه من سواها ؟
مشعل :حصه
سطام : طيب زوجتك المسكينه وش ذنبها ؟
مشعل :وش دخلني فيها انا ! .. انا اللي قهرني ورفع لي ظغطي حركة امك .. ليه العناد يعني ..بس تدري انا الحمار اللي قلت لها تدور لي!
سطام :مشعل اذا لي خاطر عندك رح لها !
مشعـل :والله ماأروح !.. لو وش
سطام : الله يهديك للنفسك ..مشعل لا تصير كذا عاد
مشعل : سطام لاتكثر علي حكي .. منيب رآيح خــــلاص


◙◙◙◙◙
- ايششش ؟ .. وبعد فاتحت امي بالموضوع
خالد يسند جسمه على طاولة الاكمبيوتر ويناظر اخته اللي جالسه عالسرير ومعاها روايه :إيه .. البنت وعاجبتني وانا ماعلي قاصر
ندى :خالد .. انت من جدك بتروح تخطب نجلا ؟ طيب ليه ماسألتني عالاقل
خالد رافع جاحب: وبصفتك ؟
ندى:بصفتي اختك وصديقة نجـلا! ..ياخالد انت ماتعرف آل "......." كثري وربي ماتطولهم .
خالد : شوفي يـا ندى انا الحمدالله رجال وعندي وظيفه حلوه وبعيش البنت معززه مكرمه
نـدى :هذا تطمح به بنات الطبقات الكادحه .. البنات اللي على الله ثم راتب ابوهم .. بس زي نجـلا واهلها وعائلتهم بكبرها
خالد :ليش مب قد المقام ؟
نـدى : تبي الصراحه لا .. انا صديقتهم ولا أقدر اجاريهم في كل شي !وربي ياخالد بتعتب صدقـني!

طلع خالد ولا قـال شي .. ضربت ندى خدودها على خفيف :ياااربيه عسسى مازعل بس

وخرت لحافها وقامت له في غرفـته .. دخلت لقته واقف ويطالع فالشباك سألته على طول : خالد زعلت ؟
خالد وعينه الى الان عالشباك :يعني جايه تحطيميني وانا بكره رايح اخطب وتسأليني اذا زعلت
نـدى :انا ماأحطمك انا بس افتح عيونك وإن كانك لقيت الرفض لا تنصدم ..

وطلعت
◙◙◙◙◙


اظطرت نوره تودي الجازي معها وهي راجعه للبيت ..لشقـه خالها .. اول ماوصلوا
نزلت الجازي :مشكوره نوره تعبتك معي !
نـوره :لا ياقلبي تعبك رآحه

سكرت الجازي الباب .. وراحت للشقه اول ماوصلت رنت الجرن لان مامعها مفتاح واصلا من وين لها وهي توها عروس ..
فتح مشعل الباب .. اول ماشاف الجازي تركه مفتوح ودخل ..
جلس عالكنبـه والجازي فصخت عبايتها عشان يبين لبسها اللي حوم كبد مشعل ثاني مره ..
راحت وجلست على الكنبه ..كانوا ساكتين ومشعل عينه عالتلفزيون ..تجرأت وسألته : وش فيك ؟
طالعها..:مافيني شي
ابتسمت :شكلك معصب
مشعل وكأن عصبيته زادت وطالع التلفزيون مره ثانيه : لا مب معصب
الجازي : طيب مو المفروض اليوم سفرتنا على ماليزيا ,ليه تكنسلت
مشعل بحده وعينه عالتلفزيون :انـا كنسلتها
الجازي : وليه
مشعل بغضب طالعها ورمآ الريموت عالارض:قـد قال لك احد ان أسألتك كثيره؟؟؟؟
الجازي خافت : طيب آآسفه

قام عنها وهو حايمه كبـده .. سألته :تعشيت ؟
مشعـل:إييييه .. متعشي قهر!
ودخل غرفـة النوم ومقهـور منها ! من اخـته

استغربت من طريقة معاملته .. هي صحيح متعوده على هالمعامله من ابوها وجدها وعمانها .. بس قالوا لها ان عيال الرياض خصوصا اهل الشمال يحترمون حريمهم شوي .. بس زي عائلتها اللي تعتبر همجيه وبدائيه بس ماتوقعت مشعل اللي كان عسل معها يوم زواج وحبـته ينقلب كذا ..
ماعليها هي تزوجت وبترضي زوجهـا

◙◙◙◙◙


كانت جالسه عالسرير ووضعها يرثـى له .. تفكر وهي ماسكه بطنها يعني لين متى كذا .. بطنها اللي بدآ كبره يلفت الانظار
قامت وشافت شكلها في المـرآيه .. كان لها كرشه في آخر بطنها وكأنها كرشـة حامل ..

- مـلاك شوفـ....
رفعت ملاك عينها على امها اللي من شافت بطن ملاك سكتت ولا كملت كلامها
ملاك بروعه وبدت تعـرق : هلا يمه وش بغيتي
ام سطام اللي كانت مساكه أكرة الباب .. تركته وتقدمت للملاك :ملاك انتي متى آخر مره جتك الدوره ؟ انا من زمان وانا اشوفك تصلين
ملاك بلعت ريقها .. : إلا جتني
ام سـطام بحده روعـت ملاك :لا تكـــذبين!
ملاك حست بالخطر .. وان امها بدت تشك فيها .. :يمه تكفيين لا تقولين كذا وقسسم بالله اني ماأسويها والله
ام سطام ترفع سبابتها : مـلاك ! ..خليك صادقه معي انا امك ومحد بيكون احن عليك مني .. مـتى آخـر مره جتك الدوره ؟
ملاك خنقتها العبره .. سكتت شوي تفكر هل تقول ولا بتشك امها ؟ .. آخر شي اقتنعت بالجـزء اللي قالت فيه امها " انا امك ومحد بيكون احن عليك مني" .. رفعت راسها وصوته متقطع لانه بتبكي : من 4 شهور او 5
حطت ام سطام يدها على رآسها : يابنت الـذين من من ؟ هاااااه ؟

تو ملاك يتتكلم تدافع عن نفسـها الا تشوف ابوها واقف عند الباب والشرر يتطاير من عيونه ..
تقدم لها .. وماحست إلا بـ كف خلاها تطح عالسرير .. صرخ فيها : من ميييييين ياملاك ..

ونزل لها .. ورفعها من شعرها

آنآ منٍ كثرٍ مآ أبكيّ ]-

أحسّ النآس مآ تسمع . . . !

كان نايم .. بس يسمع صوت صرآخ جاي من برا .. انقلب عالجهه الثانيه يبي يرتاح لو شوي لأنه تعبان ولا نام امس فالليـل بسبة ان اهله مارجعوا من الزواج بدري ..
سكر عيونه بقوه وهو يحط راسه تحت المخده
بس يوم سمع زين .. كان صرآخ ملاك مع امه .. وأبوه اللي شكله معصب .. شال عنه اللحاف يسسرعه بيشوف وش السالفه مب من عادة ابوه يصرخ كذا ..لبس ثوبه بسرررعه

يوم طلع من غرفته .. كان متعب واقف قدامه .. طالعه يعني وش السالفه ..بس سطام ماعطاه أي انتبآه .. نزل تحت هروله يوم وصل لقى ابوه يضرب ملاك ضرب قآسي ولا فيه ذرة رحمه .. وكان يصرخ بشكل هستيري من غير وعي .. وامه تحاول فكهم .. وملاك شكلها بتموت على يد ابوها ..اللي ولا جزء من جسمها سلم منه .. ضرب بطنها وخبطها فالجدار على ظهرها .. ومعط شعرها وهو يرفعها منه .

ركضت الام ومسكت يد سطام تترجآه يفك ينتها من يد ابوها اللي ماكان في وعيه
راح سطام وحاول يفك ملاك ويعرف وش السالفه بس كان ابوه في حاله ماتسمح له يسمع او يشوف أي شي الا مـــلاك !

سطام بعد ابـوه بقوه وهو يصرخ :خــلااص خلها وعلمني وش سووت !
ابو سطام حاول يوصل للملاك وهو يتكلم بكلام مب مفهوم من : سودت وجهنـا .. بنت الـ.... حطيتي وجهنا بالتراب

وملاك ماسكه في اخوها بأقوى ماعندها .. وتصيييح جآ متعب وتدخل ومسك ابوهم مع اخوه الكبير .. بس ماقدروا عليه
اخر شي وخـر ابو سطام سطام ودزه على جنب ووصل للملاك اللي كانت ترجع بخوف وزلقت بالبـلاط وطاحت على ورآ .. صقع راسها على أكرة الباب .. وطاحت ممـدده عاللارض
جا ابو سطام بيكمل بس متعب وسطام وام سطام وقفـوه .. مسكه متعب ودخله المجلس بصعوبه ..
نزلت ام سطام للبنتها اللي معد قامت عن الارض .. حاولت تقومها بس ماقامت .. حضنتها .. وهي تصيح وتسب في نفسها لأنها السبب ف هاللي صار
سطام كان يلهث وانفاسه تتسآرع ..طالع ملاك اللي كانت طايحه عالارض .. لمح سطام الدم يطلع من رآسها.. .. راح اخذ جلال الصلاة اللي كان منطول عالكنبه من عقب امه ..لف ملاك فيه وشالها ..ورآح للمستشفى وام سطام تصرخ للسطام :تكفـــــى سطام استنآآ الله يخليك بروح معك بتطمن على بنتي

بس سطام مارد عليها

◙◙◙◙◙

[شيّ مَوِحْشّ !
................. -[ صًعبْ !
...................... -[ مَليّآنْ آسُئَلهْ


◙◙◙◙◙

كانت ماشيه للفيـلآ وتوها نازله من السياره .. وتفكر بكلام صديقتها ندى

" الصعف الحين مايوكل عيش يانجلا .. لازم تردين على مرة ابوك لو بكلمه عشان ترحم تقولك شي .. "
" ذاك اليوم درينا عنك .. الايام الجايه الله يستر .. ومايندرى يمكن تسوي لك شي قوي "
نزلت راسها .. هي عندها 3 اخوان ومب مقصرين معها .. لازم تلقى حد لـ ساره .. وبأسرع وقت
رن جوالها
المتصل>>خجل

نجلا :أهلا
خجل :هـلا نجوله ..ماراح تزوريني اليوم ؟
نجلا :وليه اجيك ..تعالي انتي ؟
خجل :راحمه ديمه بنت سعود .. وودي تجين عندي عشان نلعبها وهيك
نجـلا تفكر : مب عذر .جبيها وتعالي
خجـل : يووه بلا عناد .. يالله
نجلا : الحاجه لك مب لي
خجل : إف منك .. طيب انا جايه !

◙◙◙◙◙

طلع الدكتور ووجهه مايبشر بخير .. جا سطام بيكلمه بس انه قال بنبره خلت الوساوس تصك في سطام من كل جهه ..
- تعال معاي للمكتب !

اول مادخلوا للمكتب حق الدكتور .. جلس الدكتور وآشر للسطام وهو يقول :تفضل الحكي اللي بقوله كثيـر!

جلس سطام ..وقلبه يدق بأسرع شي .. يحس ان فترة سكوت الدكتور كأنها دهر .. فصخ الدكتور نظارته وفرك عيونه شوي ..كأنه نفسه خايف من اللي بيقوله : اول شي انت زوجها ولا اخوها
سطام :أخوها ..خلصني يرحم والديك .. وش فيها ؟
الدكتـور : شف اخوي .. البنت تعرضت للضرب .. ولا هو أي ضرب .. ومن ضمت الاماكن اللي تضررت فيها ..راسها .. والى الان ماندري وش مصيرها .. ولاززم نبلغ الشرطـه .. لأن هذي
قاطعه سطام :وليـه شرطه ؟! ..
الدكتـور :لازم نحـقق فالموضوع وناخذ بشهادة البنت هذا اولاً .. ثانيا مابعد كملنا فحصها .. ولا نـدري وش بيصير عليها ..لان ضربتها جت في راسها
سطـام انصدم : في راسها ؟
الدكتور :إيه ومع الاسف
سطام : طيب .. طيب وش بيصير عليها .. هي بخير يعني
الدكتـور :والله ماأبي اكذب عليك .. الضربه ميب بسطيه ويمكن تصاب في شـلل .. هذا ان ماأدآ الى وفآة مفاجئ!.. بس لاتخاف ماإن تصحى احنا بنكشف عليها وبنشوف


◙◙◙◙◙


وش بقى ..؟

وش بقى ماجاني..!
وش بقى ..؟

جرح !
وَ ....... هموم !
وَ................. شقى!

◙◙◙◙◙

وهي ماسكه جوالها الي قاعد يرن واسم زوجها مرسوم عليه ..حطت لعبة بنت اخوها عالمرتبه وردت
خجـل:أهـلا
فراس :هلا والله وغـلا ..وحشتيني !
خجل بخجل : ههههه امداك .. توك مكلميني اليوم
فراس:بس ولو وحشتيني! .. كيفك ؟
خجل:تمام .. انت شلونك ؟
فراس : بخير دامك انتي بخير ! ..

صاحت ديمـه .. والشغاله اللي كانت راكبه جنب خجل بالسياره تحاول تسكتها ..
قراس: بن سعود عندك ؟
خجل :إيه ..ياخي صيوووحه !
فراس:إيه طالعه على عمتها يوم كانت صغيره
خجل :هههههههه ترا حتى اختك
فراس :لا والله الله يحـلل اختي عندك ! ..نجلا ماتصيح كثرك !
خجل :ههههه .. عادي يآخي خلني اتدلع !
فـراس :هههههه .. تدلعـي

◙◙◙◙◙

طلعت من الحمام وهي تحس بغثيان .. مسكت راسها وهي تطبق شفايها بقرف .. وحايمه كبدها من كل شي ..
اتجهت للغرفتها ..جلست عالسرير جت بتنسدح بس تذكرت ان ام زوجها قالت لها تنزل .. وهي عاد تعرف ام زوجها .. طويلة لسان
قامت وغيرت ملابسها .. ونزلت تحت

شافت ام احمد وابو احمد جالسين ويتقهـوون .. سلمت وجلست معاهم
ام احمد : وين احمد
نـوره ماتدري ..بس قالت :طالع مع ربعه
ابو احمد يكلم ام احمد :وتقولين ان الزواج يغير الواحد .. هذا هو ماغير طبعه
ام احمد :والله ولدي طول عمره عـاقل

أمحـق عاقل .. لولا قلبي كان انا متطلقه منه !

◙◙◙◙◙

- يابن الحلال آخر واحد قال هالحكي طاح عليه تلفزيون ابو ابيض واسود ..
فهـد :بس ياخي والله انك تفتح على نفسك باب .. لما كلم بنت بتكلم غيرها وساعتها منتب قادر تترك هالشي
سامي وفي حضنه الاب توب .. : عادي! .. ساعة صدر صدقني .. وبعدين انا وانت كم مره تناقشنا في هالشي ..

عطاه الابتوب :خذ خذ .. جرب سولف مع وحده في الشا هذا ..بروح الحمام وبجي

اخذ فهد الاب توب بـ تردد ..جلس يطالع الناس اللي تسولف وهو ساكت .. تجشع وكتب
"السـلام عليكم "


◙◙◙◙◙

مــن بكره
لبست مريولها واخذت عبايتها وشنطتها .. ناظرت الساعه المعلقه عالباب .. كانت تشير للـ9 .. ام فيه وقت عادي ..
طلعت من باب البيت وهي ماشيه كعادتها للمدرسه .. ولا حست بالسياره اللي ماشيه وراها بشويش ..
كانت تردد الاذكـار اللي محرصتها عليها امها .. وتفكـر وش بتقول هيله نزل الرجال من السياره .. ومشى وراها بخطى هاديه عشان لاتحس .. وبيده مناديل مشبع بماده مخدره
لف يده حول كتفها .. طاحت طرحتها من وجهها وهي تقاومه ..ولا تدري منهو اصـلا .. حط المنديل على فمها وخشمهـا
كلهـا ثواني
ووو ... وفقـدت الوعي!

◙◙◙◙◙

دخل سطام عند اخته .. وامه ماقدر تدخل .. وقالت انها بتنظر جوآ شوي ! ..وجلس متعب معاها ..
لقاها راقده وهو اللي امس ماتركها ولا دقيقه وحده ..حتى الشغـل ماراح له
جلس عالكرسي وهو يطالعها ..كانت منسدحه واللحاف عليها لين رقبتها ومغطي طرف قد الظفر من ذقنها .. وراسها ملفوف بشاش ابيض .؟وبقايا دموعها كانت على خدها ..
مد يده وبعد شعرها عن وجهها ..

هِي بِڪتْ و آنا [ آخ‘ـَتنقت ] . . !

هِي بِڪتْ و آنا [ آخ‘ـَتنقت ] . . !

هِي بِڪتْ و آنا [ آخ‘ـَتنقت ] . . !



فتحت عينها شوي شوي .. لفت راسها وشافت اخوها اللي كان يناظرها بس شكل فكره مب معه ..
حركت راسها ثانيه عشان يحس فيها لان يده فوق راسها .. انتبـه لها وابتسم
سطام :واخيـراً قمتي! .. كل هذا نوم ؟
ماأبتسمت .. ولا تكلمت! .. ولا أي تعبير صدر منها غير انها كانت تناظره
سطام :مـلاك ..ترا امي جت تبي تشوفك
جتها الصيحه ..وخنقتها العبره .. حس سطام ان الخوف تسـلل داخلها وانها ماتبي تشوف احد
سطام بحنيـة الكون كله : ماتبين تشوفين احد؟
هزت راسها بـإيه .. أبتسم يطمنها : اوكيه! ..بقولها
جا بيقوم بس هي مسكتـه ..وهزت راسها يعني لاتقوم ..عقد حواجبه .. من شيين وش هالخوف اللي جواها .. وليه هي ماتتكلم ؟
معقـوله اللي صار لها امس سبب لها صدمه نفسيه


◙◙◙◙◙



فتح عينه .. كان نايم بملابسه اللي امس.. شاف الساعه ماصلى الفجر .. اشوى انه في إجازه ولا كان تأخر ..
ناظر جواله لقى مكالمه من سطام .. امس في الليل .. حط الجوال ودخل الحمام .. اول ما طلع كانت زوجته جالسه ترتب الصاله .. او مب ترتب لانها مرتبه بس تنظف ..وكأنها تسلي نفسها ..
وقف عند الصاله يطالعها ..لبسها مب احسن من امس .. حامت كبده منها ومن لبسها ولاتسريحة شعرها .. شعر الجازي طوويل وقطعه وحده يوصل لين تحت ظهرها .. فهي لامته مثل الشنيون تحت واخر خصله رافعتها فوق بطريقه مره قرويه .. وشعرها أسسسود مره ولا في ولا لون

رفعت راسها وشافته ..احمرت خدوها يوم شافته مسند نفسه عالباب اللي يودي عالصاله وين ماهي جالسه .. والفوطه معلقه على كتفـه وشعره مبلول .. ماعطاها وجه وراح للغـرفه

وجعها قلبها لأن مشعل متغير .. او يمكن هذا هو طبعـه .. ماينـدرى !!

◙◙◙◙◙

كان ماشي وهو جالس يقفل جواله عشان مايدق عليه ابوه ويجلس يقلقه ويقول ليه ماجيت للشـركه .. دخل الجوال في جيب الجنز حقه عدل جاكيته لان الحين صباح .. والبرد شديد حبتيـن ..
دخلعلى امه لقاها نايمه مثل ماتوقع .. نزل نظارته الشمسيه .. الحين وين يروح مايبي يروح الشركـه ماله خلق ابوه وشغل وارواق .. وسوو وحط وود ..

وهو ماشي .. وقف عند الرسبشن وفي فكره في راسه ..
ناصر : excuse me
النرس : يس ؟
ناصر :wher is the nurse hela?
النـرس : she is not in the hospital..she will come at eight o'clock
(إنها ليست في المستشفى .. ستأتي في الساعه الثامنه )
نـاصر : اوكي شكراً

طلع من المستشفـى ..وهو متجهه للسيارة المبرغيني ..طلع ولاعه وزقآره .. تنهد وهو يولعها :محد خلاني ارجع ادخـن غيرك ياهيله ..والله لأورييييك !


◙◙◙◙◙

كانت تمشى في الجامعه ..وتدور إيمان وهي تحس ان مفعول الحبه بادي يروح .. لمحتها في مكان قريب من المكان اللي يجلسون فيه .. جت وجلست مع ايمان في نفس الطاوله

مرام وشكلها مثير للشفقه :أبي حبه !
إيمان تطالع البنات المارين :.
مرام شوي وتصيح :إيمان ابوس يدك تكفيييييين أبي حبه ..
إيمان :آسفه انتي امس سمعتيني حكي ..خلاني اعيد النظر في صداقتنا
مرام :انا آآسفه !..إيمااااان تكفييين مب وقتك .. ابي حبه الحين ابوس يدك
إيمان التفت : معك فلوس ؟
مرام تفتح شنطتها : مامعي الا ميه اخذتها من بوك امي
أبتسمت :سرقتيها
مرام ماردت .. واكيد الجواب إيه .. اخذت الحبه وخذت ايمان الحبـه ..


شُكراًبـ حجم ج‘ـَرحك . . !

شُكراًبـ حجم كِذبك . . !

مرام : طيب انا ماعندي فلوس من وين اشتري لي حبه ثانيه؟
إيمان : تقدرين بيعين أي شي
مرام تفكـر ..

ماتقدر تسب وتلعن إيمان ..لأنها الحين تنقذها من الالم اللي تصارعه وتعيشه لما يروح مفعول الحبه .. شلون تعالج نفسها وهي ماتقدر تفاتح اخوها بالموضوع
وهو ماراح يقـدر انها ضحيه .. هي الحين ضايعه .. ومثل الغريق .. تمنت لو أنها تقدر تطلب المساعده من بنـدر ..
رفعت جوالها ورسلت له وهي ماتقدر تقاوم شوقها وهي في أصعب حالاتها

احتجت لڪ في ضيقتي مآ { لقيتـڪً ~
وً قضيت ليلي بين همي و فرقـآڪ،,

◙◙◙◙◙


طلع سطام ورا الدكتور .. وهو متوتر .. مشآ لين وصلوا عند سيب صاد ..
قال لهم الدكتور :انتـظروا شوي هنا .. دقايق ورآجع

- وش السالفه !
التفت سطام لقى متعب .. :بسم الله انت من متى هنا ؟
متعب : من ناداك الدكتور جيت معك !.. وش القصه ؟
سطام :والله علمي علمك .. بس قلبـي ناغزني!

جا الدكتور ومعاه 3 من الشرطه .. متعب مسك كتف سطام : اقول السالفه فيها شرطه!
سطام :أصبر!

جتهم الشرطه وراحوا عند غرفة ملاك .. ام سطام يوم شافت الشرطه خافت ..
مسكت يد سطام اللي كان خلقه متوتر ومب فاضي للخوف الحريم : سطام وش ذولي ؟ وشو له جايين ؟
سطام :أصبري يمه .."يكلم الشرطه" .. نعم بغيتوا شي ؟
الدكتور : أسمح لي اخ سطام ! .. بس القضيه تحتاج تدخل الشرطه وهالشي لازم .. بنحقق معك ومع اختك ؟
متعب : وليه تحققـون معه ؟ .. وش دخله هو ؟
الشرطه : اللي نعرفه ان المريضه تعرضت للضرب .. وانت اللي ضربتها
متعب :بـس مب سطـ..
مسكت ام سطام متعب .. وقالت :أصصص
انصدم سطام من حركة امه .. وطالعها .. ليه تبي تستر علي ابوه وتخليه هو المتهـم ؟
الشرطه : خلونا ندخل عليها!
متعب : وين تدخلون فوضة الدنيا ..
سطام :لا تفضـلوا هذا ان كلمتكم اصلا .. وانا بدخل معاكم لاني اخوها!
الدكتـور :بس شلون يدخل وهـ...

قاطعه الشرطي:ادخل ياله واحنا ورأك !

◙◙◙◙◙

فتحت عيونها ببطيء وهي مب مسوعبه شي .. تحس نفسها مخدره وراسها يوجعها .. وصاير ثقيـل مره ..
رفعت نفسها لقت انها لابسه مريولها .. ويوم ركزت فالمكان كانت في مثل مكان مغطـى ببلاكاشات ( اللي يحطونه فوق الجدار احيانا مصنوع من جديد ..يحل محل الجدار في بعض البيوت في السعوديه او لين جوا يطولون الجدار )

شافت واحد متلثم بشمآغ مهتريء .. وفي يده مسدس .. وعينه حاده وتطالع فيها
شهقت بخوف ورعه .. وصرخت : من انت .. وش جابني هنا ؟
قام لها .. وجلس قريب منها .. :وش أسمك ؟
جود : ............

كانت خايفه من نبرته ونظراته لها .. هي حست بالخوف بمجرد انها ناظرت عيونه .. بلعت ريقها ونزلت دمعه يتيمه من عينها .. ولمت نفسها وهي تناظر بخوف
قرب لها وقرب راسه من وجهها وقال بوضوح وصرآمه : وش أسمك ؟
جود : جـود
طالعها من فوق للتحت : وكم عمرك ؟
جود شهقت من كثر الصياح : 16
وقف وقـال : طيب ياجود .. أسمعي انا ماراح اضرك بـ شي .. بس اسمـعي كلامي .. ولما اقولك شي تسوينه ..
جود : .... وش تبي مني يعني ؟ ترا والله انا اهلي فقيرين .. ولا عندنا الا بيتنا اللي ساكنين فيه ..
هـو : ومن قالك اني ابي فلوس؟ دافعي من اختطافك مب الفلوس
جود خافت :اجل وش تبي؟
هـو جلس وقال وهو يعلب بخصله من شعرها : ابيك تطيعيني وبس! وبعدين اشوف وش مصيرك
جود تبعد عنه : بس .. انت شلون تعرفني
هـو : انا ماعرفك ولاشي .. مجرد شفتك تمشين لحالك ..



نهاية البارت !


$نزْفْ الْمشآعرْ$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-10-2010, 04:49 AM   #50
$نزْفْ الْمشآعرْ$
نسـ[مبدع]ــائم

الصورة الرمزية $نزْفْ الْمشآعرْ$

رقم العضوية : 39449
انظم بتاريخ: Nov 2010
عدد النقـــاط : 10
الجــنـس : شابة
الاقامـة:
المشاركــات : 164  
افتراضي رد: روآية ثقيلة مزحة الدنيا/للكاتبه عاد انا اللي احبك



◙◙◙
الجزء الســآبع عشـــر..!
◙◙◙



جلست تطالع في ندى وهي مستغربه من هالتقلب اللي هي فيه .. قامت ندى وهي مب طاقيه حتـى تناظر في نجلا
لحقتها نجـلا ..
نجلا: نـدى! .. ندى وش فيك

ندى ماردت .. يوم وصلت لها نجلا .. مسكت نجلا يدها : ندى وش فيك ؟
نـدى بعدت وجهها عن نجلا :مافيني شي! .. بس ورآي محاظره وخري عني لو سمحتي!
نجـلا : على بالك يعني بخليك !.. علميني وش فيك .. وش فيك قالبه علي ؟
نـدى خنقتها العبره : مو أنتي السبب .. بس انا كذا والله !
جلستها نجلا عالثيّـل .. وجلست هي:علميني وش فيك
نـدى تطالع الارض:خالد اخوي
نجلا ارتاعت :وش فييه ؟
ندى : خطبك !
أنصبغ وجهه نجلا أحمر .. صدمه! ..حيـأ! .. وحـزن .. قالت بعيون حايره : طيب ليه ضايق صدرك
ندى: أهلك ردوه يانجلا !
نجلا ارخت جلستها .. وقالت بـ هدوء: وش قالوا
نـدى مسحت دمعتها : لا ماقالوا شي .. بس قالوا انك مخطوبه للولد عمك
نجلا بـ قهر: إيه نـــاصر! .. ندى صدقيني ماعندي خبر بالموضوع والرفض ماجا مني !
ندى أبتسمت :ادري ! ..اصلا ابوك على طول عيّـآ
نجلا : طيب ليه ضايق صدرك
نـدى : لأن خالد ضاق صدره .. انا قلت له !.. قلت له لا يحاول حتى لان اهلك ماراح يوافقون
نجـلا تمسك يد نـدى :انا آسفه ندى .. وربي آآسفه من جد مدري وش اقول لك
ندى : عن المصاله عاد! ..وش تقولين يعني هذول اهلك وهم ادرى بصلحتك
نجلا شوي وتصيح :يعني تبين تقنعيني ان ناصر احسن لي! .. من متى ناصر اهتم حتى فيني !..لا انا احبـه وهو مايحبـني! .. حتى باقي لي ترم واتخرج وهو لا سأل عني ولا فكر يخطب رسمي!..واحسسسن انا ماأبيه يخطب ..بس ابي اقولك ان لا انا ولا هو قلوبنا على بعض
نـدى : ياعمري ياخالد! .. يعني لو اهلك شاوروك بتوافقين
استحت نجـلا .. شلون ترد خالد بس قالت : ندى انتي تدرين اني الحين مخطوبه .. ووو ماله داعي يعـ...
قاطعتها ندى بضحكه:ههههههههههه والله يــاحظه ناصر فيك !


◙◙◙◙◙


سطام بصدمـه : شلوون ؟
الدكتـور : اللي سمعتـه ! .. البنت تعرضت لشـلل نصفي
متعب : دكتور اكيد انك غلطان . . مستحييييييييل ضرب اكلته اختي يتسبب في شلل
الدكتور : هالشي مانتج عن الضرب .. هي تعرضت للضربه في راسها من جسم قوي .. وهذا هو السبب!

تذكر سطام الدم .. قال بضيق ويحس ان الدنيـا ضاقت به : طيب مافي أمل من علاجها
الدكتـور:مانقدر نقول شي الحين .. لين ماتمر فتره وتبدأ البنت بعـلاج فزيائي .. ولما تقوآ عضلاتها شوي نحكم هذيك الساعه اذا في آمل من شفاءها بأذن الله ولالا ..
متعب يطالع سطام : لالا ان شاء الله .. في آمل وترجع تمشي من جديد صح؟
سطام : ...........
الدكتـور ابتسم : تقدرون تودونها بـرآ هناك مع العلاج الفيزيائي والعمليه للرجولها يكون في نسبه .. طبعا مانقدر نحكم الحين احنا ..بس هذا يعطيكم آمل

يوم طلعـوا كان سطام يفكر
متعب وهو يناظر الارض : من بكـره بدور لي وظيفه بشكل جدي .. والله مايهنا لي نوم الا وانا لآقي لك لو محطه اعبي فيها بنزين
سطام :..........
متعب : تتوقـع بنقدر نسفر ملاك ؟
سطام بإحباط وضيق : مصاريف السفر وعلى مصاريف الدكتور النفسي .. وعلى العلاج الطبيعي .. "رفع راسه وهو يتنهد" .. إن شاء الله يقدرني ربي
وقف متعب ووقف سطام يوم شافه واقف توه بيسأله بس قال متعب .. : سطام! ..لين متى يعني يتتحمل مسؤليتنا ؟
سطام مستغرب : فجـأه ! .. وش هالسؤال الغبي اللي في وقت أغبـى؟
متعب : ليه ماتتزوج وتشوف نفسك وحياتك

سطام وهو يمشي: اقول الله يستر عليك امش بس !
لحقـه متعب :لا تستهين في كلامي ؟
سطام : من جدك يامتعب .. شلون تبيني اتزوج وانا يالله يالله موفر لكم احتياجاتكم ..تبيني ادبس بنت الناس معي .. متى ماتيسرت حالي ذيك الساعه فكرت .. مب رحت اخطب ..فكـــــرت! ..وبعدين برا مب وقتك
متعب : ليه طيب حياتك لنا .. فكر في نفسك شوي
سطام : " لانــكم أهـلي " .. وبعدين انا مفكر في نفسي بما فيه الكفايه
متعب : بس ... والله مدري وش اقول ..

مسك يد اخوه وسطام وقف .. توه بيعلق على متعب لانه ماسك يده .. بس متعب رفع نفسه وبآس راس سطام ..
متعب مبتسم : والله اننا ماانستاهلك ياسطام .. الله يخليك لنا يارب!
أبتسم سطام :وش عندي ؟
متعب ضحك :ههههههههههههه سلف!
سطام :ههههههه ايه طيب..امش بس يالله نروح للملاك
متعب : أشـوى ان ابوي اعترف انه اللي طق ملاك ولا كان صرت انت المتهم

◙◙◙◙◙




- وش فيك يـابو!
خالد رفع راسه .. أبتسم : مافيني شي اهوجس
راكان : وش صار على خطبتك ؟
خالد ببتسامه باهته :رفضـوا
راكان ومتوقع : شوق الوا لك
خالد رجعت به الــذاكره

/

اول مادخل للقصر .. كان شكله من جوآ حلوو مره .. ماتوقع ان نجلا عايشه بهالترف والبذخ والغنـآ .. وهالبدايه مابشرته بخير
دخله هو وأبوه عامل من الجنسيه الافريقيه .. جلس في مجلس وآسـع ..
ابو خالد وهو شابك يده ويطالع المجلس : متأكد وانا ابوك من اللي جالس تسويه ! ..
خالد :يبـه انت وعدتـني بتعطيني فرصه!

دخـل رجال ذو هيبه .. لابس ثوب ومعاه بشته على يده .. جلس وحط رجل على رجل .. قال بصوته الرخيـم : يالله أن تحييهم .. كيف اقدر اخدمكم
ابو خالد : الله يحييك ياأبو فراس ! ..اول شي بعرفك بنفسي وولدي الوحيد ..انا عبدالاله بن خالد آل "فـلان " ..
ابو فراس يلعب بسبحته وعينه تروح من ابو خالد لـ خالد ..وترجع للأبو خالد :إيه والنعم !
ابو خالد : ماعليك زود والله يآبو فراس انتم ناسٍ اجاويد ..حنآ جايين وطمعانين بالقرب منكم ..ونبي بنتكم لـ ولدي خالد ! ..
جت عين ابو فارس على خالد .. طالعه من فـوق لـ تحت قال : الحين انت وولدك جايين تخطبون بنـتي ؟
ابو خالد ببتسامه وقوره .. :إيه وإحنـا موافقين على شروطكم
ضحك ابو فراس ضحكه قصيره :ههه! ..الحين انت تدري من حنا يومك جايب ولدك وتخطب من عندنا ؟
ابو فراس : احنا ماطقينا بابكم الا انا عارفينكم يابو فراس
أبـو فرآس : احنا آل "فـلان " .. ومناب نناسب الا من حينا وحيّانا والبنت مالها الا ولد عمها ! ..وأعتقد عايلتنا معـروفه بهالشي!
خالد تكلم يوم حس ان أبوه بينسحب عقب الاهانات :بس يآبو فراس.. الرسول قال من رضيتم دينه وخلقه فزوجوه .. تقدرون تسألون عني!
ابو فـراس بصرامه وكأنه يقول منيب العب معك انا : أسمعني ياخالد! .. انا رجال محترمكم لآنكم في بيـتي! .. بس انا ماأرضى ازوج بنتي واحد عادي من عامة الناس كذا .. مأأبي الوث دم العايله واطلع الورث بـرآ .. وبعدين لاتطالع فوق وانا عمك لاتنكسـر رقبتك ..دور لك بنت على قدك
قـام ابو خالد : عالعموم يابـو فراس .. الله يوفقكم إن شاء الله ..وإحنا طالعين والله يستر على بنتكم والوجه من الوجـه ابيض!
/


- آلله !
خالد :...........
راكان : طيب وش قال أبوك؟
خالد :أحسه كارهني.. هو بالموت تحمل إهانات ابوها! ..اششوى انه مارد عليه
راكان : من جدك يرد عليه!..والله ان يصيع مستقبلكم كل ابوكم !
خالد : وش السـوآة
راكان : والله ياخالد ان من رآيي تروح لأمك وتقولها تخطب لك
خالد يتسند ويقول بضيق :لا مهب لازم !..ماأبي اتزوج هالحين اصبر شوي
راكان يستخف دمه : الساعه كم هههههههههههههه
طالعه خالد بنص عين ولا ضحك ..قام راكان :أحم .. نسيت ورآي شغل
ضحك خالد على راكان .. ورجع للشغله

◙◙◙◙◙

في قسم الشرطه ..
- يعني انت اللي ضربتها مب ولدك ؟ .. طيب ليه؟ ماتخاف ربك انت ماتـ
ضرب فالطاوله بـ قهر .. هالكلام اللي يعتبر زياده عاللي صار استثار شرقيته..قاطعه وهو يقول : شلون ماتبيني اضربها وهي سودت وجهي .. هاه!
الظبط وهو عارف الاجابه:شلون سودت وجهك ؟
ابو سطام : ......
صعبه يقول ان بنتـه حامل .. مهما كان هذي بنته ولو كان بيتـبرأ منها ..
الظابط : انت قصدك انها حامل
ناظره ابو سطام ووده يقوم يضـربه .. قال : هذي قضية شرف وانا اعرف اتصرف
الظابط : أسمعني ياأبو سطام! .. البنت تم فحصها .. وهي تعاني من مرض فالرحم .. وهو تقدر تقول مثل الإنسداد
ناظره ابو سطام : وش هالمرض ؟ .. "وبقلق" ..خطير يعني
الظابط : هذا مرض عادي جداً .. بس يتسبب في عدم نزول الدوره الشهريه .. وانتفاخ بالبطن لتراكم الدم !
ابو سطام انصـدم! .. تسارعت أنفـاسه .. وزاد معدل نبضاته : يعني ؟
الظابط : بنتك مو حامل..وتوها بكـر .. بس هي تعاني من هالمرض .. التسـرع احيانـ

ماكمل لانه شاف ابو سطام حالتـه تزداد سوء وماسك قلبه ويفتح ازارير ثوبه ..
قام له ومسكه لا يطيح عالارض

وأبـو سطام ينادي بأسم بنته الصغيره مثل المجنـون


◙◙◙◙◙


بالموت فكت شعرها من يدين اخوها .. وخرت عنه :وشو وش فيها ان طلبتك شوية فلوس
عبدالله : منــيب صاحيه انتي على هالفلوس..ماغير تطلبيين !
راحت عنه مرام وهي مقهـوره ..اخذت شنطتها .. حطت اغراضها وطلعت من الشقه عشان تروح لإيمان !

دمـ ع ـي تنآثر و أتعب آلكف
{ مسحـہ ..!!
من غيبـت? قمت أمسح آلدمع
{ بـ آلدمع ..!!


اول ماوصلت .. رنت الجرس وفتحت لها إيمان الباب ..
دخلت ودخلتها الغرفه بعد السلام
مرام ترمي نفسها عالسرير :وش اسسسوي ؟؟مامعي فلوس تكفيين ايمان مفعول الحبه بيروح !
إيمان : مالي دخل فيك !.. دبــري نفسك انا ماأجيبها من الشارع هالحبوب
مرام : من وين
إيمان :خالي يجيبها لي! .. المهم دبري نفسك
فرغت مرام شنطتها .. عطتها إيمان :خذي ..هذا اللي باقي معآي .. شنطتي كلفتني حول الـ 300 ريال
اخذت ايمان الشنطه وتفحصتها .. وكنها عجبتها .. فتحت درح طلعت منه منديل اخذت لها حبتين عطتهم مرام


◙◙◙◙◙

قام من مكانه .واتجهه للباب بملل نادته امه : على وين ؟
ناصر :مدري بروح امشي لي شوي
ام محمد ماسكه الريموت : طيب !

راح وخلى امه تناظر التلفزيون .. طلع وهو يدري ان هيله الحين مداومه ..
وهو يتمشى في المستشفى .. راح عند مكتب الدكتوره اسماء .. وقف وشافها وهي طالعه .. كانت طالعه من المكتب ومعطيته ظهرها .. وماشيه لحقها بشويش من غير لاتدري .. يبي يعرف وين بتروح ..
لين الحين في راسـه حرش ويبي يـرد الكف!

مشت شوي وقفت عند الرسبشن .. كملت الممرضه وبعدها راحت وهو الى الان يلحقها .. راحت عند الصيدليه .. نفس الشي وقفت شوي وراحت .. ومشت ومشـى هو وراها ..
مشت وجنبها وحده وكان يقـدر يسمع اللي حالسين يقولونه

هيفـا : على وين ؟
هيله : بروح المستودع .. ابغا شاشات عشان الدكتوره اسماء .. ولا فيه عند الصيدليه
هيفا :اوكي عندنا مريضه الحين ..اشوفك فالليل .. تشآو
هيله:تشآوآت!


دخلت مع باب .. ولحقها ناصر .. نزل درجات ووصلها للستودع فيه الاغراض الطبيه وفيه كتب وغيره من الاشياء اللي المستشفى مب بحاجتها الحين
دخل هو وسكر الباب ورآه .. كان النور مطفى وقف في آخر الدرج وهو يطالعها وهي تدور الشاش ومافي الا النور اللي جاي من الشباك ..
ولـع النور .. شهقت هي والتفت لقته جالس ينزل الدرج .. وعلى ثغره مرسومه إبتسامه
سوت نفسها مب مهتمه له : :وش تبي لاحقنـي ؟
ناصر وصل لأخر درجه :لازم نصفي حساباتنا
هيله : يعني انت لاحقـني هنا تصفي حساباتك .. طيب ماتدري ان غلط الرجال يتمرجل على بنت .. خصوصا لما يكنون لحالهم ..
ابتسم نص ابتسامه ولا رد ..كأنها تقول نكتـه
هيله : انت لو فيك ذرة رجوله
ناصر قاطعها: أسمعيـني ! .. زي ماقلتي قبل شوي .. انا رجال وانتي البنت .. وانا الاقـوى هنا ومحد بيفكك مني ..فلا تستفزيني عشان لا أتهـور!
هيله بستهـزأ: لا تكفـى .. لا تتهـور! ..تراني مب خايفه منك ياولد امك .. وبعدين قبل لاتجيني وتفتل عضلاتك ..قللي شلون يتطلع من هنا ؟
ناصر عقد حواجبه : وليه ؟
هيله :الباب
ناصر:وش فيه
هيله :ماينفـتح الا من برا بس ..


◙◙◙◙◙


- من ذي ياماجد؟
ماجد وهو ماسك جود : لقيتها وجبتها ..
الرجال يطالع جود من فوق للتحت بنظرات خلت جلدها يقشعـر .. : وليه؟ عندنا اللي يكفينا .."قرب لها وحط راحة يده على خدها" ..بس شكلها صغيره
ماجد يبعـد يده عن جود :اقول يـابو ..تراها لي !
جود نزل دموعها .. طالعها ماجد ثم رجع يناظر الرجال اللي أسمه "عبدالملك" :انا بروح لغرفتـي ..

مسك يد جود وسحبها وهي تترجآه انه ماياخذها .. دخل الغرفه اللي كانت تحوي على سرير وآسع وطاوله عليها جهاز كمبيوتر وثلاجه صغيره كانت متواضعه واقـل بعد ..
سكر الباب وقفله وحطه في جيبـه .. ولف لها وناظرها .. وهي صارت ترتجف .. وقالت بصوت يقطـع القلب: الله يخليك تكفـى وربي لو يدري ابوي ان يمكن يموت ترآه مريض ولا عندي الا هـو !
ماجد رفع حاجب وطالعها شوي ولا تكلم .. مشى و تعداها .. انسدح عالسرير وحط يد تحت راسه ويد فوق جبهته .. وقال : ماأبي اسمع لك صوت!

◙◙◙◙◙


كانت ملاك ممدده عالسرير وغافيه .. وام سطام من درت عن الخبر وهي في حاله من الانيهـار والبكاء المتواصل
سطام جالس عالكرسي متكتف وحاط رجل على رجل ويهـز رجوله .. ويناظر فالارض بس شكل مخه مب معه
اما متعب فـ فضل انه يتركهم وينسحب .. فـ طلع لمدري وين !

رن جـوال سطام .. طلعه وهو بيحطه عالصامت .. بس شاف رقم غريب
قام وطلع برآ عشان يرد

سطام :آلوو ؟
صوت رجال : السلام عليكم
سطام بدآ يوتر: هلا وعليكم السلام
الرجال: انت سطام فهد الـ"........" صح
سطام :ايه.. من معي ؟
الرجال : ياليت توافينا في مستشفى الـتخصصي
سطام عقد حواجبه ..وحس انه شي عن ملاك :انا الحين فالمستشفى .. ليه فيه شي ؟
الرجـال:ياليت تجـي !

◙◙◙◙◙

جالس يجر الباب ويحاول يفتحه .. والصوت المزعج اللي ملأ المكان .. حتى هيله انزعجت .. صرخت فيه :لا تحــاول ماراح ينفتح! ..خل فلاحتك تنفعك
التفت لها ونزل الدرج وقرب لها وهو رافع اصبعه : وقسم بالله ان ماسكتي بجيك كف يعدل ملامح وجهك! .. انا خلقه حايمه كبـدي منك
سفهـته ولا ردت ..جلست عالكرسي .. طلع هو جواله للمره الالف بس مافييه شبكـه !
هيله : مافي حل الا نصبر لما يفقـدنا احد
جلس ناصر .. طالعها كانت تطالع حولها .. واضح انها ترتجف مثل ورقة خريف ثوآني وتطيح عالارض تعلن خوفها وإنهزامها
مايدري ليه مبسوط انه الحين جالس يطالع خوفها .. يحس ان هالبنت وراها أسرار ..ورآ هالقوه والغرور بنت ضعيفه ..
قال وهو رافع عينه يطالع فوق : انتي قد قلتي ان في رقبتك 4 ..
طالعته .. وكمل هو وهو يناظرها : يعني انتي تصرفين على اهلك مو ؟
هيله :إيه !
ناصر: طيب وين ابوك ولا ماعندك اخو كبير ..عم خال اللي هو!..ليه انتي اللي تشتغلين
هيله أستغبت سؤاله وقالت بسخريه : لا أنا اشتغل هنا شغل تـرزز بس!

أبتسم لأنه يحس ان كلمته الى الان في قلبها .. يحس بـ نشوه وسعاده لما يتذكر إنه أهانها ..بس لما يتذكر الكف ..كأن بركان داخله يفـووور
طالعها وهو يمـرر يده على خده .. بس ماكانت فيه .. المستودع كان عباره عن رفوف حديد جنب بعضها وهي اختفت بين الرفوف
طلع زقآره من جيبه وولعها .. يبي يهدي أعصابه لا يقوم يثـور فيها لأنه مقهـور منه
ثواني وجت هي قالت : من زين الاكسجين هنا جاي تدخن؟
ناصر يطلعها وينفث الهوآء : خليني مروق .. تراني كنت جايك والشيطاين فوق راسي
هيله : بصراحه خفت منك
طالعها .. رمى الزقآره ودعسها .. وقف وقرب لها .. :شوفي قسم بالله إن احط حرة 3 اسـابيع فيك !


◙◙◙◙◙


- احنا آسفين ياسطام ..بس أبوك تلقـى الصدمه ولا قدر يتحملها
سطام جلس عالكرسي .. وعينه تطالع في الـ"لآشيء" ولا رمشت ولا رمشه .. وش هالمصايب اللي تترآمى عليهم من كل جهه .. بلع ريقه يحاول يكون قـوي ..
سطام يكلم الدكتـور : طيب وينه هو الحين
الدكتـور : في غرفتـه تقدر تدخل عليه ..بس انتبهووا عليه
حط سطام راسه بين يديه وهو يتنـهد .. وش هالمصاايب؟ .. رفع راسه وهو يحس ان عملية التنفـس صعبه بالنسبه له
جآه الدكتـور : سطام انت بخير؟
أبتسم يخفي آلمه : إيه ..


الحزن الليه من " همي " حزين
يشحذ من الـ روح ( روح )
يشحذ ومبتور اليدين
ياحزني المسكين


وش تدور ؟
ماعاد فيني غير


" مُضغة فرح "

ماتت وهي توها " نبتت "
ماتت في _ طور الجنين_


◙◙◙◙◙

حدّتني الدنيـا بـ [سبعيـن ] , ضيقـه


ضيقه و ( ضيقه ) , سكّرت كلّ مجرىا

لۈِ گـل هـْمِ يُمرِّني " يمرّ بـ سْلآمَ . .

مآ گنتَ آسَۈِلف للسَمآ ۈِآنزِفَ أرقْ

....................................... أَرَقَ ! . .


ۈِ ألآدمْيَِ لآ [ طـآح ] مَِن طۈِلہ ۈِ قـآمَِ

ۈِحَـآۈل يْعيدَ آلليَ مضْى لـہ .. أحترق

...................................... أحترق ! . .


أحَيآن ۈِدّگ تّفرِشَ آلغيمَِ ۈِ * تنــآإمَِ

ۈِ تصْيرِ مِثلَ آلرِيـحَ ۈِ همِْۈِمگ " ورقْ

....................................... وَرَقَ ! . .


◙◙◙◙◙



فتحت باب غرفة بنتها وهي تكلم نفسها :يا ذا البنت تنسـى نفسها عند هالكمبيوتر
فتحت الباب ..شافت الغرفه ولا كان فيها احد .. استغربت
نزلت تحت دورتها في كل مكان في البيت .. بس مالها آثـر .. سألت عبدالله اللي كان منسدح عند التلفزيون :عبـدالله ماشفت جود؟
عبدالله : إلا راحت مع هيله
ام عبدالله ارتاحت شوي : طيب وراها ماقالت !

نست الموضوع وراخت للغرفة زوجها اللي كان ممـدد .. عطته العلاج وهي تدعي في سرها ان ربي يعافييه .. مع انه كبر فالسن وخـلاص!
بس ماعلى الله شي بعيــد
طلعت واتجهت للصاله تجلس مع ولدهـا



◙◙◙◙◙

كان يطالع ابوه وشفته مايله يحاول يمنع أي تعابير تدل على ضعفه .. رفع راسه للسمـآ ودعا ربه انه يقومه بالسلامه
عض شفايفه .. وهو يفكـر يلقاها من وين ولا من وين ..
تنهد وطلع .. أتجـهه للغرفة ملاك شاف نوره تصيح وزوجها احمد يهديها .. اول ماشافته ركضت له .. مسكت يده وقالت بـ ترجي : سطام! .. سطام قل ان اللي سمعته مب صدق تكفــى ياسطااااام!

رفع سطام عينه على احمد .. :وشو؟
احمد : امك قالت لها ان ملاك انشلت
ترك سطام يـد نوره : نوره !.. وش هالصياح هذا وانتي العاقله!
نوره منهآره : بس هذي اختي ياسطام اختي! ..تو ... تو كانت منهاره .. عطوها إبره ياسطام ! ..اخاف جاها أنيهآر


تركها سطام وحايمه كبده وكآرهـ كل شي .. اول مافتح الباب شاف احلام وام سطام جالسين ويصيحون .. ومتعب عند ملاك
قرب لها .. سأل متعب اللي يحاول ماتنزل دمعته :وش فيها؟
متعب : درت
سطام صرخ فيه وكلهم التفتـوا :وليييه تقولها؟ ..صاحي انت ولا مهبـول؟؟؟؟
متعب انصدم من عصبية سطام : سطام هد نفسك
ام سطام :سطام مب متعب اللي قالها .. انا يوم دريت
ماقدرت تكمل لانها قامت تصيح ودفنت نفسها في حضن احلام !
مسكت ملاك يد سطام .. وحطت راسها على صدره بقـل حيله وكأنها تقوله انقـذني من اللي انا فييه !
أكيد ان الحل عندك لانك داايم تحل مشاكلنا ..
مسح على شعرها وهو يحس بـ دمه يفوور .. وده يقوم يكسر كل اللي حوله
مقهـور بس مايدري من مين .. من نفسه .. ولا أيش

ثواني دخل مشعل اللي شكله مرتاع من شكل نوره بـرآ ..
دخل وشاف المناحه .. طالع سطام ينتـظر جواب..بس انه سفـهه ..سأل: وش السالفه!
تأفف سطام .. وطلع وهو يحس انه معصب .. جالس يدآري فيهم .. ولا يبي احد يدري ومتعب يروح يقول لأمه .. آخر شي كان يتوقعه ..ضغط على زر الاصنصير بتوتر كم مررره !
ماحس إلا بأحد يناديه ..التفت شاف احلام ومشعل .. لاحقينه
فتح الاصنصير .. دخل وسكـره
مآيبي يكلم احد حاليا .. يبي يجلس لحاله يفكـر وبس


◙◙◙◙◙


وهو يدور بين الرفوف .. بس تفكيره مب معه شلون يطلع ..أبتسم لوكان يقـدر يطلع ويخليها محبووسه هنا .. امممممم .. 3 ايام ..او أسبـوع
والله شعور حلـــــووو !

طالع في الرفوف الحديديه .. كان فيها ملفات وكتب ..واشياء مغبـره رايحه فيها ..
رفع يده بيجيب ملـف .. يبي يتلقف شوي .. بس رن جواله .. حتى ان هيله جت عنده ..نزل يده بسرعه وماحس الا بـ طرف الحديد يمشخ يـده ..
مسك يده لاشعوريـاً وآآه تصدر منه .. عض على شفايفه وهو مسـكر عيونه ..كان يسمع صوت الجوال ويحس بصداع بسبة المشخه .. طلعه ورد
نـاصر:آ..آلووو
طارق:أهـلاً .. وينك واخيرا رديت ..وينك فيه
ناصر يحس انقطعت انفاسه من هالجرح وحط حرته في طارق:يـــاخي وش تبي فالمستشفـى!!!!
طارق:بسسم الله وش فيك ؟
ناصر جلس واخذ نفس .. وكان هيله تطالعه .. يوم شافها بين انه عادي : ولا شي ! .. بس انجرحت يدي وانا برد عليه .."رفع يده يطالع الجرح"..يآخي وجهك نحس علي

طارت عيون هيله وهي تشوف جرحه الكبير .. وكانت قطرات الدم بلونها الاحمر القاني يطيح ويمـر بين الشعر اللي بيد ناصر .. ويطيح قطراته اللماعه بآلآرض

ناصر : طارق حبيـبي!
طارق:هـلا ..
ناصر :تكفـى تعالي المستشفى ..ابيك منك خدمه
طارق: وش خدمته ..
ناصر:انا محبـوس صار لي يمكن نص ساعه بالمستودع
طارق:هههههههههه وش موديك المسـتودع ..وانا اقول ورا ماعندك شبكـه !
ناصر: طارق! ..ماش وانت ساكت
طارق: ترا يمديني اسحب عليك خوصا انك ماتقـدر تدق على احد يفـزع .. يعني تأدب في الحديث معي
ناصر:والله انك حمـار ههههه

◙◙◙◙◙

حاطه يدها على خدها .. وعيونها تطالع فالحـوش والهوآء يلعب بخصلات شعرها المايل لـ ألاشقر ..
تنهـدت وهي تتذكـر انها قريب يترجع لـ أمريكا ..

أنفـتح الباب .. ودخلت الجوري وفي يدها 2 آيسكريم ..
الجوري:اللي وآآآخد عألك
جوان التفت : تدرين بكره برجع امريكـا ؟
الجوري تمد لها الايسكريم : قهـر ! ..لاتذكريني بليـز .. طيب وش رايك نطلع نحـلل هاليوم لين نقول الله أكبـر!
جوان تاخذ الايسكريم :وين نروح .."طالعت الايسكريم "..وش هذا ابغآ كوالتي
الجوري:هههههه قصدك اللي بالكـرز .. "وتحط الايسكريم بفمها"..معد ينبآع الا النوع الجديد منه .. مب حلوو
جوان :يعععع ! .. لالا اللي بالكرز والتوت والمنجـآ .. آآآآلله ..جوري ياحماره أبييه!
الجوري: والله جد معد ينبـآع الا في بقالة الحربي ..وخالد ومالك معيين يروحون يجيبون
جوان :لو مسمـوح بقييادة المراءه كان ماعاقني الا الباب
الجوري تجلس:معك رخصه؟
جوان بـ غرور: رخصـه دوليــه ياماما وش على بالك
الجوري:هههههههههه طيب لاترفعين خشمك علينا

◙◙◙◙◙

- انت ناوي تتـرك جرحك كذا ؟
طالع ناصر الجـرح .. وهز كتوفه :انتـي الممرضه هنا .. انا ماأعرف للجروح شي

سـفهته .. ووقامت تتفـرج فالرف اللي كان وراها وعطته ظهرها .. قال : ترا ان صار شي بـ جرحي! ..بقول لـ المدير انتي .. لأنك ممرضه ولا مشغلينك هنا بـ بلاش! .."كمل وعينه على جرحه "..اخاف يتجرثم لأننا في مكان وصخ !

التفت له هيله .. وقالت :لحظه !
راحت ثواني ورجعت وكان معها شـاش ومعقم .. رمته على حظنه وراحت تجلس بعيد عنه ..
اخذ الشاش والمعقم ..بس انه حاس الدنيـا .. طالعها وقال بـ قل صبر لانه ماعرف وهالشي قهره :تستهبليـن انتي؟ .. تعالي بس حطي لي المعقم ..بس بسوي لك يعني ؟
هيله : ماتعرف تحط لـ نفسك !
سند ناصر راسه على ورآ .. وتأفف منها هالمريضـه ! ..حط المعقم والشاش جنبه ..والعرق ينزل منه .. حــر!
جت هي وجلست قبالها استغرب يوم شافها ..غيرت رايها هالعنيـده .. سحبت يده اللي امتلت دم .. وطلعت قطنه ورشت عليها شوي من المعقـم .. حطت القطنه بـ عنايه على يده ..سكر عينه ولف عالجهه الثانيه من الالم بس ماتفـوه بـ شي
طالعته ..ورجعت تطالع الجرح .. فتح عينه وطالعها .. طالع عيونها .. كانت واسعه ورموشها هـدب .. ولونها بني مايل لـ السواد بشرتها سمـرآ نوعا ما..تمنى لو انه يقدر يشيل النقاب ويوخـره عنها..ويشوف وجهها
بعـد عينه مايبي يخرب هاللحظه في انه يعصبها ويخليها تتركه يكفي انها تنازلت وقامت تدآوي جرحه ..والمثل يقول لاصارت حاتك عند الـ...
ابتسم فوق انها تساعده ناوي يقولها "كلــب" صدق انه ناكر معروف
لفت الشاش عليه .. ولو ان الجرح مايسـتاهل شاش بس مالقت له بلاستر
يوم خلصت وهي تشيل القطن اللي عالارض وتسكر المقعم .. مرر يده على مكان الشاش .. قال على غير عادته :شكـراً
طالعته و لا ردت .. اخذت الاغراض ورجعته للمكانها ..
طالعها وهو يتحلطـم :بعد هذا جزآي هالمريضه اقولها شكرا ولا تـرد ..شرهتك عاللي معطيك اكبر من قدرك .."طالع جرحه"..وجـع!

◙◙◙◙◙




اما عند سطام .. اول ماوصل لـ البيت .. اجهه للغرفته علطوول .. ولأ رد على إتصالات أي احد من أهلـه

حط جواله عالكمدينه .. يوم شاف المتصل
المتصـل>>مشعـل

حطه عالصامت وانسـدح على السرير ..بس هيهات يجيه النوم

مدري كـًـًـًـًن آلحزٍن فيني شآإف لهـ نعم الصديق !! *

مدري يمكن كنـت فعلآ كفو لـ / آلحزن وتكآنهـ !

والفرح كـ / الثوب لكن ,,,

يبدو انه مايليق ‘

دآم لبسهـ لآي " خآإأسرٍ "

ما ورآهـ الا الاهآإنهـ ]--


حط الجوال بـ ضيق :مايرد
الجازي حطت الشاهي: يمكن نايم
مشعل :لا أنا اعرف سطام ..والله ماينوم ! ..
الجازي تصب له شاهي يمكن يروق شوي : طيب خله لحاله ! ..يمكن هو يرجع يدق عليك
مشعل :علـى رايك
تسند واخذ الشاهي منها وهو يطالع التفلزيون ..بس تفكيره مع المصيبه اللي طاحت في راسهم .. ووش بيصير لأبو سطام !
هل بتحمل الصدمه ولالا ؟ .. وسطام وش بيسوي لـ ملاك ..بيقدر يعاجلها ..

الجازي: مشعـل وش تفكر فييه
مشعل : كم تتوقعين التكاليف حقت علاج ملاك
الجازي تفكـر :من العبث نحسبها الحين .. على قولة متعب يوم تسمعه .. يبي لها علاج طبيعي .. والعلاج الطبيعي مايندرى كم يكلف لحاله ولازم تسافر برا تعالج العلاج..ومصاريف السفـره لحاله تكسر الظهر.. "طالعته وأبتسمت "..يمكن سطام بيحتاج مساعدتك
مشعل:وانا إن شاء الله بساعده باللي اقدر عليه !




نهاية البارت.!

$نزْفْ الْمشآعرْ$ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

رواية ثقيلة مزحة الدنيا *رووووووعه*كآآمله/للكاتبه عاد انا اللي احبك


المواضيع المتشابهه للموضوع: رواية ثقيلة مزحة الدنيا *رووووووعه*كآآمله/للكاتبه عاد انا اللي احبك
الموضوع
مزحة ثقيلة تدفع المذيعة مروة سالم لترك برنامجها الصباحي
رواية صدق اني احبك واموت فيك لاكن مو حلا كل شوي تزعل واراضيك /...بقلمي...
"مزحة ثقيلة" على شقيقَيْن بـ"خليص" تحرق "سيارة
قول احبك يبتسم عالم خيآلي ..واحلم اني مالك الدنيا لحآلي ..
رواية عذبتني ذليتني دست بكرامتي واخرتها تقولي احبك


الساعة الآن 11:04 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd

Search Engine Optimization by vBSEO 3.3.0

 

RSS - XML - HTML  - sitemap - sitemap2 - sitemap3 - خريطة المواضيع - خريطة الاقسام - nasserseo1 - nasserseo2

 

|